بعد رحلة معاناة … تاريخ عربي شعري مبدع يهمش مع الزمن

بعد رحلة معاناة … تاريخ عربي شعري مبدع يهمش مع الزمن

تم – ثقافة: تلقى قضية دعم الشعراء المبدعين ومساندتهم خلال أحلك الظروف القاسية كي يستطيعوا تحديها، ومباشرة ومواصلة مسيرتهم الإبداعية؛ اهتماما من صفحات أدبية عدة وتحظى بمعالجة وطرح كبيرين ولكن ليس بمستوى التحرك الفعلي، ولا بقيمة هؤلاء النوابغ الفكرية المبدعة.

فعلى صعيد الشعر العامي، هناك شعراء مبدعون كثر في الخليج يعانون من مشاكل صحية، وآخرين يعانون وضعا ماليا سيئا، فيما يبحث بعضهم الآخر عن الاستقرار وهو الركيزة الأهم في حياة الإنسان، وبعضهم استقروا بعد رحلة شاقة تجرعوا خلالها الألم ومرارة الحاجة، ومنهم الشعراء فهد عافت، سليمان المانع، سليمان الفليح ويوسف رزاق العصيمي، فيما لا يزال الشاعر المبدع خلف المشعان يعاني ويبحث عن وقفة تسجل للمثقفين والجهات الثقافية.

وعلى الصعيد العربي، أكد مقربون من الشاعر العراقي مظفر النواب أنه يعيش في العاصمة اللبنانية بيروت في وضع صحي ومعيشي سيئ، إذ فقد القدرة على المشي وأصيب بمرض الزهايمر، وأشاروا إلى أن النواب الذي غادر سورية بعد اندلاع الثورة، يعيش هذه الأيام في غرفة صغيرة في بيروت وسط تجاهل الجهات الثقافية والمثقفين الذين يرددون قصائده متلذذين بإبداعاته الشعرية على الصعيدين العامي والفصيح، متناسين في الوقت ذاته آلامه ومتاعبه الصحية والمالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط