15 موظفا في “أمن عيون الأحساء” يعانون من تأخر صرف مستحقاتهم ستة أعوام وخمسة أشهر بلا رواتب

<span class="entry-title-primary">15 موظفا في “أمن عيون الأحساء” يعانون من تأخر صرف مستحقاتهم</span> <span class="entry-subtitle">ستة أعوام وخمسة أشهر بلا رواتب</span>

تم – الأحساء: أبدى 15 موظفا يعملون في قسم الأمن والسلامة داخل مستشفى مدينة العيون العام (شمال الأحساء)، شكواهم وتذمرهم الشديدين إثر مماطلة المقاول السابق المشغل للمستشفى في تسليم مستحقاتهم التي تصل إلى 24 ألف ريال للموظف الواحد.

وأوضح الموظفون، أنها عبارة عن حقوق ستة أعوام وخمسة أشهر على الرغم من انتهاء عقد المقاول منذ أشهر، واستلام مقاول جديد بدلا عنه للمشروع، تحفظ على رواتب 25 يوميا لم يصرفها لهم، ضاربا بعرض الحائط المطالبات التي تم توجيهها لمديرية “الشؤون الصحية” في الأحساء، عن وقت الصرف، وتعويضهم عن ذلك التأخير، واصفين ظروفهم بـ”الصعبة” في ظل الالتزامات المالية التي يقومون بسدادها لتلبية متطلبات معيشتهم الأسرية.

من جهته، أبرز مدير العلاقات العامة المتحدث الرسمي باسم صحة الأحساء عبدالرحمن أحمد السدراني: أنه في شأن تأخر استلام موظفي الأمن والسلامة مستحقاتهم من الشركة المشغلة السابقة وتأخر رواتبهم مع الشركة الحالية في مستشفى مدينة العيون، فإن إدارة المستشفى مع الجهات المعنية في المديرية أجرت في حينه ما يلزم وخاطبت الشركة المشغلة السابقة لإنهاء المشكلة على نحو عاجل، لصرف المستحقات الخاصة بموظفي الأمن والسلامة العاملين بالمستشفى، إذ تم إيقاف إخلاء طرف الشركة إلى حين تسليم جميع المستحقات، وأيضا تم مخاطبة الشركة المشغلة الحالية بصرف الرواتب بصفة عاجلة، وتطبيق النظام في حقها بحسب اللوائح التنفيذية لإدارة عقود التشغيل والصيانة، وأخذ التعهدات اللازمة بعدم تكرار ذلك مستقبلا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط