أهالي بارق يودعون الشهيد البارقي .. وزوجته: كان دائم طلب الدعاء من ابنتيه

أهالي بارق يودعون الشهيد البارقي .. وزوجته: كان دائم طلب الدعاء من ابنتيه

تم – تبوك : بعد إطلاق عدد من محبي الشهيد وكيل الرقيب محمد حسن جرشان البارقي، أحد منسوبي اللواء المظلي في تبوك، وسمًا على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعنوان #الشهيد_محمد_حسن_جرشان_البارقي، عبروا خلاله عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده دفاعًا عن دينه ووطنه، منوهين بمواقفه الشجاعة وحبه للخير، والتي كان آخرها إغلاقه لحسابه في “تويتر” وتفرغه لقراءة القرآن الكريم وحفظه، ووري جثمانه الثرى بعد الصلاة عليه عصر أمس الأول في جامع عمر بن الخطاب بحي المنيظر، بحضور محافظ بارق يحيى آل حموض، وعدد من مديري الإدارات الحكومية وزملاء الشهيد من منسوبي اللواء المظلي.

ونقل محافظ بارق تعازي ومواساة القيادة لذوي الشهيد، سائلًا الله أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وعبر ذوو الشهيد عن شكرهم وتقديرهم للقيادة على مواساتهم التي كان لها بالغ الأثر في نفوسهم وتخفيف مصابهم، مؤكدين أنهم جميعا نذروا أنفسهم للدفاع عن الدين والوطن، سائلين الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل القيادة الحكيمة. كما أعربوا عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد شقيقهم دفاعًا عن الوطن، مؤكدين أنهم جميعًا فداء لتراب وطننا ضد أي معتد.

وبيّن أشقاء وأقارب الشهيد أنه كان محبًا لأعمال الخير والتبرع للأعمال الخيرية، وكان على اتصال دائم بأقاربه وأشقائه وكان يطلب منهم الدعاء له ولجميع المرابطين على الثغور.

وقالت زوجته “أم منى” إنه كان على اتصال دائم بالأسرة وكان يطمئن على ابنتيه “منى ولين” ويبلغهما أنه في أحسن حال، طالبًا منهما الدعاء له وأن يرزقه الله الشهادة في سبيل تحقيق النصر على أعداء الدين والوطن.

تعليق واحد

  1. غازي حسن البارقي

    شرفني الله ان اكون صديق صباه وزادني الله شرفا ان اكون خالا لبناته فوالله ان صحبته شرف ورفعه وكل من عرفه احبه اصفه بالكريم الصادق الشجاع المقدام رحمه الله فوالله انه طلبها منذ كنا صغارا ونالها تذرف العين الدمع عليه وعزاءنا انه شهيد باذن الله مات مقبل غير مدبر دون دينه ووطنه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط