اليامي يحمل طهران مسؤولية تراجع حقوق الإنسان في سوريا واليمن والعراق

اليامي يحمل طهران مسؤولية تراجع حقوق الإنسان في سوريا واليمن والعراق
تم – الرياض
أكد رئيس لجنة حقوق الإنسان العربية «لجنة الميثاق» الدكتور هادي اليامي، أن إيران مسؤولة بشكل مباشر عن تدمير وتراجع حقوق الانسان في العراق وسوريا واليمن، بسبب تدخلاتها غير الشرعية في هذه البلدان، مشيدا بجهود المملكة لتعزيز حقوق الإنسان في الوطن العربي.
وقال اليامي في تصريحات صحافية عقب اجتماع للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان، بكل تأكيد الدول العربية التي تعرضت لتدخلات إيرانية سواء في اليمن أو سوريا أو العراق تعاني أوضاعا متردية لحقوق الإنسان، وسوريا لديها مناطق معزولة تنذر بكارثة إنسانية جديدة، بسبب مثل تلك التدخلات والتجاوزات، وهناك تجاوزات كبيرة ضد حقوق الإنسان ترتكبها إيران بتدخلها في شؤون دول عربية وإثارة الفتن بها، وهذا أمر مرفوض بكل تأكيد وينبغي إيقافه.
على ذلك أوضح أن اللجنة ناقشت خلال اجتماعها الأربعين أكثر من 10 تقارير عن أوضاع حقوق الإنسان في دول مختلفة، وعلى أقل تقدير، فإن الدول التي تم مناقشة تقاريرها حققت صدى واسعًا ونتائج إيجابية فيما يتعلق بالتطوير والتشريع وتعزيز دور منظمات المجتمع المدني، كما ناقشت اللجنة خلال هذا الاجتماع تطورات الأوضاع باليمن، وأكدت في بيانها الختامي أهمية إيجاد تسوية عاجلة في اليمن لعودة الشرعية، والحد من الآثار السلبية الإنسانية الناتجة عن الانقلاب، وإيصال المساعدات اللازمة للشعب ورفع الحصار عن المحافظات المعزولة.
وأضاف اللجنة رصدت بناء على طلب من الحكومة اليمنية، الانتهاكات التي جرت في محافظة «عدن» خلال زيارتها، وبالفعل رصدنا العديد من الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان يمارسها الانقلابيون ضد المجتمع اليمني، منها تشغيل الأطفال وحالات الاختفاء القسري لكثير من المسؤولين والصحافيين، لافتا إلى أن اللجنة أوصت بضرورة تفعيل المسؤولية المشتركة بين الآليات والمنظمات الإقليمية والدولية، والجامعة العربية لمتابعة الاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني، وإيجاد تسوية عاجلة لعودة الشرعية، والحد من الآثار السلبية الناتجة عن الانقلاب، خاصةً فيما يتعلق بإيصال المساعدات للمواطنين، وفتح منافذ المحافظات المعزولة التي يحاصرها الانقلاب، مؤكدا أن الجامعة العربية تدرس احتمالات ملاحقة الحوثيين بتهمة جرائم الحرب أمام المحكمة الدولية.
من جهة أخرى أكد اليامي أن القضية الفلسطينية تحظى باهتمام واسع من اللجنة العربية لحقوق الإنسان باعتبارها قضية العرب الأولى، مضيفا نحن في إطار حقوق الإنسان وباعتبار فلسطين دولة عربية مصادقة على الميثاق، ننتظر أن تقدم تقريرها للجنة لرصد الانتهاكات اليومية التي يعاني منها الشعب الفلسطيني، ويترتب على هذا التقرير مناقشة واسعة ودعوة لمنظمات المجتمع المدني الفلسطينية وبحث عن الحلول لوقف هذا العدوان، ونحن على تواصل مع الآليات الدولية سواء المفوض السامي لحقوق الإنسان أو اللجان الأميركية والأوروبية المعنية، لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية بحق المجتمع الفلسطيني وتقديم المساعدات اللازمة.
وعن أوضاع حقوق الإنسان بالسعودية قال تمت مناقشة تقرير المملكة قبل رمضان، في أجواء من الحوار البناء بين الوفد الحكومي واللجنة، ما أعطى اللجنة فرصة كي تطلع على الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة لتعزيز حقوق الإنسان على أراضيها وفي بلدان الوطن العربي، مشيدا بما حققته السعودية من تطورات نوعية في مجال حقوق الإنسان خلال الفترة الأخيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط