بدء التنسيق لاستضافة 1000 حاج من ذوي شهداء فلسطين

بدء التنسيق لاستضافة 1000 حاج من ذوي شهداء فلسطين

تم – مكة المكرمة : التقى نائب المدير التنفيذي لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج، الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الدكتور زيد بن علي الدكان، ورئيس لجنة حجاج فلسطين في البرنامج، عبد العزيز بن ناصر الصالح، جمهورية مصر العربية، بنائب سفير خادم الحرمين الشريفين، محمد حسين مدني، ورئيس القسم القنصلي بالسفارة، عبدالهادي العمري، كما التقيا مدير الخطوط السعودية بمصر، عبد الجبار بن عبد الحميد الحسامي.
وتأتي هذه الزيارة الرسمية ضمن الجهود الكبيرة التي تبذلها الأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج، استعدادا لاستضافة (1000) حاج من ذوي شهداء فلسطين، حيث تحرص الأمانة على الإعداد والترتيب المبكر لذلك، وتقديم أفضل الخدمات للحجاج بدءا بالتنسيق مع المعنيين باستخراج التأشيرات اللازمة للضيوف من سفارة خادم الحرمين الشريفين في مصر، وتوفير تذاكر السفر ذهابا وإيابا، وتأكيد الحجوزات عبر الخطوط السعودية.
وجرى خلال اللقاءين استعراض تجربة العام الماضي، حيث شاهد الجميع الفيلم الوثائقي الذي أعدته الأمانة عن البرنامج، واستعرض الجانبان أبرز المميزات خلال العام الماضي، وأهم التوصيات التي يستطاع من خلالها تلافي أية ملحوظات سابقة.
وأعرب الدكان عن شكره للإخوة في سفارة خادم الحرمين الشريفين، ومنسوبي الخطوط السعودية لدى مصر، مثمنا التفهم الكبير والتعاون الذي لمسه من الجميع، حيث أبدوا بالغ الحرص على استمرار النجاحات التي حققها البرنامج في الأعوام الماضية، مقدرين للقيادة الرشيدة في بلاد الحرمين حرصها وبذلها في سبيل راحة الضيوف، واعدين ببذل قصارى جهودهم لتوفير أعلى مستويات الجودة فيما يقدمونه لحجاج ذوي شهداء فلسطين من خدمات.
يشار إلى أن لجنة حجاج فلسطين تتولى متابعة جميع شؤون ضيوف خادم الحرمين الشريفين المرشحين من دولة فلسطين، ويتبعها ثماني لجان هي: لجنة الاستقبال، ولجنة الإسكان، ولجنة الشؤون الإدارية والمالية، واللجنة الإعلامية، ولجنة الخدمات، ولجنة النقل، ولجنة المشاعر، ولجنة المدينة المنورة، حيث تحرص كل لجنة على القيام بمهامها المناطة بها خير قيام لضمان حصول الضيوف على أفضل الخدمات في سبيل أداء فريضة الحج بكل يسر وسهولة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط