جازان: التنمية الاقتصادية سجلت نموا في المشاريع بنسبة 64%

جازان: التنمية الاقتصادية سجلت نموا في المشاريع بنسبة 64%

تم – جازان : تحظى منطقة جازان بقاعدة اقتصادية قوية اعتمدت على أربعة قطاعات أساسية هي التجارة والزراعة، والمؤسسات الحكومية، والخدمات، لذلك استطاعت جازان خلال أكثر من عشرة أعوام العمل على الاستعمال الصناعي في كافة المجالات، ليسجل النمو الاقتصادي خلال تلك الفترة ارتفاعا ملحوظا بلغ 64%.

وكشف الأمين العام للغرفة التجارية الصناعية بجازان المهندس أحمد القنفذي بحسب مصادر صحافية أن عجلة التنمية الاقتصادية في المنطقة سجلت نموا في المشاريع الاقتصادية بلغت أكثر من 64% خلال الأعوام العشرة الماضية.

وبين أن بداية انطلاقة التنمية الشاملة التي شهدتها المنطقة والتي شملت المجالات كافة اعتمدت على العديد من مشاريع البنية التحتية والمشاريع الخدمية بالتزامن مع مشاريع اقتصادية نوعية والتي ساهمت في ارتفاع معدل النمو الاقتصادي فيها.

وأضاف القنفذي أن الدعم والاهتمام اللذين حظيت بهما منطقة جازان من قِبل القيادة الرشيدة لم يتجاهلا الثروات الزراعية التي تنعم بها، حيث كانت الزراعة كبقية المجالات التي ساهمت في دفع عجلة التنمية فيها إلى يومنا هذا، وتبلغ نسبة الأراضي الزراعية في جازان 74% من إجمالي الأراضي، حيث تعتبر هذه النسبة عالية بالنسبة لبقية مناطق المملكة، والملاحظ لمعادلة الأراضي في منطقة جازان قد انقسمت أراضيها ما بين استثمار زراعي أو صناعي أو عمراني حيث تربعت على عرش مناطق المملكة بأقل المناطق احتواء للأراضي البيضاء والتي تبلغ نسبتها 20% من إجمالي الأراضي داخل محافظات المنطقة.

وفقا للإحصاءات الصناعية لعام 1435 فإن منطقة جازان حاضنة لـ66 مصنعا من إجمالي عدد المصانع على مستوى المملكة البالغ عددها 5204 مصانع، أي أنها تمثل 13% من مصانع المملكة، حيث شكلت صناعة المنتجات المعدنية واللافلزية الأخرى نسبة 66.7% من إجمالي المصانع في جازان، دليلا على الجهود المستمرة للاستثمار في القطاع الصناعي ارتكازا على وفرة المعادن في المنطقة، إضافة إلى وجود مصانع المنتجات الغذائية والمشروبات والتي تمثل 16.7% في مصانع المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط