“قياس” ينتهي من تطوير مقياس معلمي الموهوبين

“قياس” ينتهي من تطوير مقياس معلمي الموهوبين
تم – الرياض
أنتهى المركز الوطني للقياس والتقويم أخيرا، من تطوير مقياس معلمي الموهوبين الذي يعد أحد الاختبارات المهمة في منظومة المقاييس المبنية على المعايير المهنية لوظيفة معلمي الموهوبين، وذلك ضمن مشروع تطوير المعايير المهنية للمعلمين وأدوات التقويم الذي يقوم به المركز وترعاه شركة تطوير التعليمية.
وأوضح المركز في بيان له، أن هذا المقياس يهدف إلى تحديد قدرة المتقدمين ومدى تأهيلهم للعمل في مجال الموهبة والإبداع، حيث يتقدم لهذا الاختبار من يتم ترشيحهم للعمل في مجال تعليم الموهوبين، لافتا إلى أن الاختبار مبني على المعايير المهنية لمعلمي الموهوبين، وقد تم إعداده بشكل دقيق وعبر مراحل متتابعة وعن طريق متخصصين في مجال الموهبة والإبداع من ذوي الخبرة الميدانية.
وأضاف الاختبار يغطي المعايير الرئيسة لتخصص الموهبة والتفوق، وهي المفاهيم والأسس التخصصية في مجال الموهبة والتفوق، والخصائص العامة للطلاب الموهوبين وأبرز المشكلات النفسية والاجتماعية التي تواجههم، وأساليب التشخيص والتعرف على الطلاب الموهوبين، والبدائل والبرامج التربوية في مجال الموهوبين، مناهج وبرامج الطلاب الموهوبين، إضافة إلى طرق واستراتيجيات التدريس الخاصة بالطلاب الموهوبين والمتفوقين، وتقنيات المعلومات والتكنولوجيا في التعليم، والطرق والأساليب العلمية المنظمة لتقويم الطلاب الموهوبين والبرامج المقدمة لهم.
يذكر أن  المركز يطبق هذا الاختبار بالتزامن مع الاختبارات المهنية للمعلمين سنوياً، حيث تم تطبيقه العام الماضي ولأول مرة بالمنطقة العربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط