طليقة الجفالي قد تقاضي ابنتها الوحيدة للحصول على تعويض بــ 75 مليون إسترليني

طليقة الجفالي قد تقاضي ابنتها الوحيدة للحصول على تعويض بــ 75 مليون إسترليني

تم – لندن

رجحت صحف بريطانية أن تلجأ طليقة الملياردير السعودي وليد الجفالي الأميركية الحاصلة على الجنسية البريطانية كرستينا استرادا ، إلى مقاضاة ابنتها الوحيدة للحصول على تعويض مالي ضخم، بعد ان أفسد نبأ وفاة الجفالي في 22 يوليو الماضي عليها كل الجهود التي بذلتها للحصول على حكم من إحدى محاكم الأسرة البريطانية بتعويضها بمبلغ قدره 75 مليون إسترليني.

وقالت صحيفة “تليجراف” البريطانية، إن وفاة الملياردير السعودي قبل 9 أيام من انتهاء المدة التي حددتها له المحكمة لتسليم طليقته مبلغ الـ 75 مليون دولار تسبب في إسقاط الحكم، إذ لم يعد في مقدور المحكمة إنفاذ الحكم، موضحة أن استرادا لم يعد في إمكانها الحصول على هذا المبلغ الكبير الذي كانت تحلم به؛ لأن جل ثروة الجفالي مكونة من أصول كان يمتلكها الفقيد في المملكة، وقوانين المملكة لن تمكن استرادا أبدًا من وضع يدها على أي من تلك الأصول.

وأضافت بعض المصادر أكدت أن الجفالي قام قبل عامين من وفاته بتقسيم ثروته على بناته الثلاث بموجب أحكام الشريعة الإسلامية، وقالت الصحيفة إن البنات الثلاث، ومنهن ابنة استرادا الوحيدة التي لم تكشف الصحيفة عن هويتها، وأصبحن يمتلكن جل ثروة والدهن بعقود بيع، لافتة إلى أن عملية البيع كذلك شملت الأصول التي كان الجفالي يمتلكها في بريطانيا ما يعني أن استرادا ستضطر لمقاضاة ابنتها للحصول على المبلغ الذي تريده وأنها لم يعد في مقدورها الحصول على شيء من ثروة الملياردير السعودي إلا في حدود الأصول التي كان يمتلكها في لندن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط