التركي: نرجح وجود محرض إرهابي ألمانيا في إحدى مناطق الصراع وليس بالمملكة

التركي: نرجح وجود محرض إرهابي ألمانيا في إحدى مناطق الصراع وليس بالمملكة

تم – الرياض

أوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي أن من وجه أحد عنصري تنظيم «داعش» الإرهابي اللذين نفذا عملين إرهابيين في ألمانيا الشهر الماضي، استخدم رقماً سعودياً عند تسجيل حسابه في موقع التواصل الاجتماعي، مرجحاً أن يكون يقيم في الوقت الراهن بإحدى مناطق الصراع في المنطقة، وليس داخل المملكة.

 وأفاد التركي في تصريحات صحافية، بأن المملكة تحرص على التعاون في كل ما يسهم في مكافحة الإرهاب وتمويله إقليمياً ودولياً، وتؤكد أهمية ذلك للقضاء على الإرهاب، وتسعى في هذا الإطار إلى المبادرة بالتواصل مع نظرائها الدوليين لإبداء الاستعداد لتقديم كل ما يمكن لمساندة التحقيقات التي تجريها الدول التي تتعرض للأعمال الإرهابية.

وأضاف في ضوء ما توصلت إليه الجهات المختصة الألمانية في تحقيقاتها، تم إجراء الاتصالات واللقاءات وتبادل المعلومات بين المختصين في البلدين، عبر قنوات التعاون الأمني، للوقوف على خلفيات ظهور تواصل عنصر من تنظيم داعش الإرهابي، يُرجح وجوده في إحدى الدول التي تشهد صراعات، مع أحد المتورطين في الجرائم الإرهابية بألمانيا باستخدام أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي التي سبق تفعيلها تقنياً من رقم هاتف مسجل في المملكة.

من جانبه صرح السفير الألماني لدى السعودية ديتر هالر بأن الإرهاب لا دين له ولا جنسية، مؤكداً التعاون بين البلدين لمكافحة الإرهاب، ومضيفا من الطبيعي أن يكون هناك تعاون بين المملكة وألمانيا، فالبلدان يشكلان عضوين فاعلين في التحالف الدولي نفسه ضد الإرهاب، ونحن على ثقة بأن السلطات في المملكة ستبذل كل الجهد لمساعدة ألمانيا في هذه المسألة.

وتابع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل دانت الهجوم الإرهابي الذي استهدف المسجد النبوي في المدينة المنورة في شهر رمضان الماضي، وعبرت عن تعاطف ألمانيا حكومة وشعباً مع المملكة، ومن جانبها دانت القيادة السعودية العمليات الإرهابية التي حصلت أخيراً في ألمانيا خصوصاً في بافاريا وانسباخ، معزّية الحكومة والشعب الألماني، وهذا دليل على أن البلدين متضامنان في مواجهة الإرهاب.

يذكر أن مجلة «دير شبيغل» الألمانية قالت في عددها أول من أمس إن السعودية عرضت مساعدة المحققين الألمان في العثور على مدبري هجومين وقعا الشهر الماضي في البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط