عمليات الإنقاذ تزداد بـ 181 % خلال أربعة أعوام

عمليات الإنقاذ تزداد بـ 181 % خلال أربعة أعوام

تم – الرياض : وصلت الخسائر المادية لعمليات الإنقاذ في المملكة نحو 37 مليون ريال خلال عام 1436، بنسبة ارتفاع تصل إلى 181 % مقارنة بالأعوام الأربعة الماضية، وارتفعت الخسائر البشرية، بحسب تقرير صادر من الهيئة العامة للإحصاء، من المتوفين الذكور بما نسبته 28 % ومن الإناث 24 %.

وذكر التقرير أن أعداد المصابين الذكور في المملكة بالحوادث المختلفة ارتفع إلى نحو 18.9 %، أما الإناث بنحو 10 %، وزاد عدد العمليات التي تشمل الحرق والغرق وحوادث السير وغيرها من الحوادث بنحو 54 %.

وبينت الأرقام الإحصائية أن أعلى الخسائر البشرية من المتوفيين ذكورا، بنسبة 88.7 %، في حين سجلت الخسائر البشرية من الإناث ما نسبته 11.3 %، أما نسب المصابين من الذكور فقد جاءت بنحو 86.7 %، فيما جاءت نسبة الإناث 13.3 %.

وأوضحت مصادر صحافية أن الخسائر المادية والبشرية تتضمن حوادث الحريق، التي تعتبر أكثر الحوادث وقوعا في المملكة، إذ تشكل نسبة كبيرة، تليها عمليات الإنقاذ لحوادث المركبات والسير ثم حوادث السقوط.

وأشارت إلى أن أسباب ارتفاع الخسائر المادية والبشرية تتمثل في التوسع الأفقي للمدن والمحافظات، وزيادة النمو السكاني، والنهضة الصناعية والتجارية، وزيادة عدد المركبات، وعدم التقيد باشتراطات السلامة العامة، موضحة أن هناك إجراءات متبعة لتوعية المواطنين كتنظيم الندوات والملتقيات، وتنظيم ملتقى كل عام لمسؤولي العلاقات العامة، وتنظيم ملتقى “وقاية الإعلامي”، وملتقى الإعلاميات، والزيارات الميدانية لرجال السلامة في مديريات المناطق لإلقاء المحاضرات، والرسائل التوعوية التحذيرية عن المخاطر والتي تبث من خلال رسائل SMS أو عبر الإعلام .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط