الأمير خالد الفيصل قضى 50 عامًا لا يعرف سوى خدمة الدين والملك والوطن

الأمير خالد الفيصل قضى 50 عامًا لا يعرف سوى خدمة الدين والملك والوطن

تم – الرياض : أتم الأمير خالد بن فيصل بن عبد العزيز آل سعود، أمير منطقة مكة المكرمة، ومستشار الملك سلمان بن عبد العزيز، 50 عاما في خدمة الدين والملك والوطن.

والأمير خالد الفيصل الابن الثالث من أبناء الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الثالث، ووالدته هي الأميرة هيا بنت تركي بن عبد العزيز بن عبد الله بن تركي بن عبد الله آل سعود.

وعمل في رعاية الشباب بوزارة الشؤون الاجتماعية، وعين كأمير لمنطقة عسير عام 1971، وفي 16 مايو 2007 عين كأمير على منطقة مكة المكرمة، وفي 22 ديسمبر 2013 عين وزير التربية والتعليم حتى عام 2015، ثم تم تعيينه كمستشار للملك سلمان بن عبد العزيز، وأمير منطقة مكة المكرمة (للمرة الثانية)، وهو عضو في هيئة البيعة السعودية عن والده الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود.

كما شغل الأمير مناصب مدير عام لمؤسسة الملك فيصل الخيرية، ورئيس لجنة البرامج والإنفاق الخيري في مؤسسة الملك فيصل الخيرية، ورئيس لهيئة جائزة الملك فيصل العالمية، ورئيس لجنة التنشيط السياحي في منطقة عسير، ورئيس فخري للشركة الوطنية للسياحة في عسير، رئيس جمعية البر في الجنوب، وعضو بالهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها.

وكان الأمير عضو مجلس أمناء معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية التابع لجامعة فرانكفورت في ألمانيا، ورئيس شرف جمعية فاس سايس للتنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية في المملكة المغربية، ورئيس مؤسسة الفكر العربي وأحد مؤسسيها والتي تهتم بالهوية العربية وتعزيزها، نائبا لرئيس مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”.

وحصل الأمير على أوسمة عديدة منها: وسام الريادة ليوم الشباب من المؤتمر الخليجي الرابع لإدارة الموارد البشرية، بعد تبني سموه لفكرة دورة كأس الخليج التي كانت بدايتها في عام 1390هـ، وشهادة الرئاسة الشرفية لجمعية فاس سايس للتنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية في المملكة المغربية في أثناء زيارة رسمية للمغرب أقام خلالها معرضاً فنيا خاصاً وأحيا أمسية شعرية، وذلك في شهر ربيع الأول لعام 1420هـ، ووسام النهضة الملكي من الدرجة الأولى قلده الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وذلك في ختام زيارة رسمية للأردن، أقام خلالها أمسية شعرية بتاريخ 14/7/1420هـ الموافق 23/10/1999م.

كما حصل على وسام الأرز الوطني من رتبة الوشاح الأكبر وذلك في شهر صفر لعام 1420هـ، وهو أرفع وسام لبناني، قلده رئيس مجلس الوزراء اللبناني الدكتور سليم الحص، باسم رئيس الجمهورية اللبنانية العماد أميل لحود، وذلك اعترافا بثقافة الأمير خالد الفيصل من شعر وفن ورسم وتعاطفه مع قضية لبنان، ووسام فيلا فيكوسا بالمرتبة العظمى، قلده الأمير دوق براجانزا، ووسام فرنسيس الأول بالمرتبة العظمى، قلده الأمير ديوك كالابريا .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط