512 شركة من 70 مدينة خارج المملكة تدير عملها عن بعد

512 شركة من 70 مدينة خارج المملكة تدير عملها عن بعد

تم – الرياض: أعلنت وزارة “العمل والتنمية الاجتماعية”، عن تقديم 512 شركة من 70 مدينة حول المملكة العربية السعودية، الأعمال الجديدة المسماة بـ”Freelance Jobs” أو الأعمال الحرة التي يمكن العمل فيها من المنزل أو عن بعد، لمن يملكون المهارات الخاصة التي تحتاجها الشركات المتعددة، وهذه الأنواع من الأعمال تكون مناسبة للنساء، أو لذوي الاحتياجات الخاصة، أو لمن لا يستطيعون الحضور إلى مقرات الشركات.

وأوضح مصمم الإعلانات عبدالله الحسيني، أنه بفضل التكنولوجيا لم تعد هناك حاجة للتهندم وتجهيز المقابلات الشخصية لإقناع الآخر بالقدرات والمهارات التي يحسنها الباحث عن العمل، مبرزا أنه بمجرد إرسال بريد إلكتروني لصاحب العمل مدعوما بالأعمال والخبرات المكتسبة، يعدّ كافيا لإقناع الشركة بقبولك للعمل معهم.

من جانبها، بينت أنوار الجيلاني “أن العمل من المنزل يعني امتلاك الحرية لكنه لا يخلو من المخاطر”، لافتة إلى أن العاملين في مثل هذه المجالات يجب أن تتوافر لديهم بيئة عمل منزلية مناسبة لمجال عملهم، فإذا خرجت الأمور عن السيطرة، يكون صاحب العمل على علم بذلك، كونهم يعتمدون على العامل على نحو كبير في إنجاز خدماتهم.

وأشار الخبير بتقنية المعلومات عادل القحطاني، إلى أن هنالك انتشارا لمواقع تتبع أفرادا مؤهلين ومختصين، لتقديم استشارات وتحليلات اقتصادية من المنزل، وتكون تحت إشراف ومراقبة شركات كبرى متخصصة في تلك المجالات، بحيث يتقاضى الموظف من المنزل مرتبه مقاسمة مع الشركة المشرفة على ذلك. فيما ذكرت الناشطة الاجتماعية فاطمة حبيب أن صفحات الإنترنت المحتوية على الإعلانات الإلكترونية، أصبحت تمتلئ بطلبات التوظيف المختلفة، ومثل هذه التجارة الإلكترونية أصبحت رائجة، وكسبت ثقة كثير من رواد الشبكات الاجتماعية.

ولفتت الباحثة الاجتماعية في مستشفى سليمان الأحمدي أماني العليان، إلى أن العمل الحر من المنزل لا يعدّ متاحا للجميع، موضحة أنه يتطلب إتقان ثلاث مهارات، هي: الحماسة لإنهاء الأعمال المطلوبة، واحترام مواعيد تسليم تلك الأعمال، وعدم الاسترخاء التام الذي يفضي إلى تراكم المهام.

وذكرت تقارير حديثة أن موقع اتحاد المستقلين بالتعاون مع كل من موقع “Elance وOdesk” الشهيرين بالتوظيف الحر في الولايات المتحدة، كشف عن أن 34% من النسبة العاملة في الولايات المتحدة تعتمد على العمل الحر في الإنترنت مصدرا رئيسا للدخل، مبينة أن شركة “فيسبوك” أجرت دراسات حديثة عدة حول خطط تعمل عليها حاليا، تسمح للعاملين من المنزل بجني المال من منشوراتهم، وأهمها تلك التي أجرتها الشركة لزوار موقع “The Verge”.

وتنص هذه الدراسة على إتاحة العمل من المنزل عبر نشر المقالات المدفوعة ذات المحتوى الأصلي، والحصول على جزء من عائدات الإعلانات في المنشورات”، مؤكدا أن “فيسبوك” أصبحت خلال العامين الماضيين، تتنافس مباشرة مع شركة “غوغل”، في مجال الإعلانات والأعمال على الإنترنت، عن طريق موظفين يعملون من المنزل على نحو رسمي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط