متخصصون يكشفون عن حجم أرق المراهقات وتفكيرهن في الوزن

متخصصون يكشفون عن حجم أرق المراهقات وتفكيرهن في الوزن

تم – صحة: شدد متخصصون في مجال التغذية والصحة السليمة، أن تقييم الذات بناء على شكل الجسم يعتبر مؤشرا لاضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية العصبي المعروف علميا بـ”البوليميا”.

وأوضح مركز “الجودة الطبية الألماني”، أن أعراض اضطرابات الأكل تظهر بصور مختلفة، إذ ‫تظهر أعراض فقدان الشهية العصبي في صورة نقص الوزن من خلال التجويع ‫والتقيؤ والإكثار من ممارسة الرياضة أو تعاطي الملينات، كما أن مرضى فقدان الشهية العصبي يعملون على قياس الوزن على نحو متكرر، ويحسبون عدد ‫السعرات الحرارية، وينتابهم ذعر من زيادة الوزن، ويعتبرون أنفسهم بدناء على الرغم من نقص الوزن.

‫وأضاف المركز: أنه أما مرضى الشره العصبي “البوليميا” فيلتهمون كميات كبيرة من الطعام ‫خفية، ثم ينتابهم بعدها شعور بالذنب، فيلجؤون إلى التقيؤ والصيام ‫والحمية الغذائية والإفراط في ممارسة الرياضة، فيما يهاجم فقدان الشهية العصبي المراهقات في المرحلة العمرية بين 14 و18 ‫عاما، بينما يهاجم الشره العصبي الفتيات في المرحلة العمرية بين 17 ‫ومنتصف العشرينات، ‫وتتسبب اضطرابات الأكل في إلحاق أضرار بكل أعضاء الجسم تقريبا، بما ‫فيها المخ أيضا، لاسيما لدى المراهقين، وفي أسوأ الحالات قد تفضي ‫الاضطرابات إلى الوفاة.

وفي الصدد، بينت الطبيبة النفسية بيآته هيربيرتس دالمان، أن مرضى ‫اضطرابات الأكل ينصب كل تفكيرهم على وزن الجسم وشكل القوام بوصفهما ‫الأساسين اللذين يحددان قيمة الذات، وهو ما تغذيه وسائل الإعلام التي تقدم ‫النجمات وعارضات الأزياء كنموذج مثالي للجمال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط