“واشنطن بوست” تطور برنامجًا لإعداد التقارير الصحافية دون تدخل بشري

“واشنطن بوست” تطور برنامجًا لإعداد التقارير الصحافية دون تدخل بشري

تم – واشنطن:استحدثت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، برنامج كمبيوتر يحمل اسم “هيليوغراف”، تمّ تصميمه داخليًا، لإعداد مئات التقارير الإخبارية بشأن فعاليات أولمبياد ريو دي جانيرو؛ الذي يُقام حاليًا في البرازيل، دون تدخل أيّ عنصر بشري.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية، بأن الصحيفة تنشر هذه التقارير الإخبارية على الموقع الرسمي للصحيفة على الإنترنت، وعلى منصّات البث المختلفة للجريدة مثل حساب الصحيفة على “تويتر”.

ونقل الموقع الإلكتروني “ري كود” المعني بأخبار تكنولوجيا المعلومات، عن رئيس قسم المشروعات الرقمية الجديدة بالصحيفة جيريمي جيلبرت، قوله إن الفكرة تكمن في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في إعداد تقارير إخبارية سريعة ومبسطة بشأن نتائج المباريات، وأعداد الميداليات وغيرها من التقارير القائمة على البيانات الإحصائية، بحيث يتفرغ الصحافيون بالجريدة لإعداد التقارير الأكثر أهمية وصعوبة.

وأكّد قائلًا “نحن لا نحاول استبدال المراسلين، لكننا نحاول إتاحة الوقت أمامهم”.

ويعكف فريق من مهندسي الكمبيوتر والصحافيين بالجريدة، على متابعة البرنامج الذي يحمل اسم “هيليوغراف”، وتشكيله للتأكّد من أنه يؤدي المهام الموكلة إليه على النحو المطلوب.

ويقول جيلبرت: إن صحيفة “واشنطن بوست” لديها طموحات كبيرة في هذا المجال، لا تقتصر على وجود برنامج لكتابة التقارير الإخبارية القصيرة فقط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط