“الغداء” يكلف مواطنًا نصف مليون ريال في الرياض

“الغداء” يكلف مواطنًا نصف مليون ريال في الرياض

تم – الرياض:لم يتوقع المواطن نايف بن صالح العنزي، أن توقفه أمام مطعم لشراء وجبة غداء سيكلفه مبلغ نصف مليون ريال، كان قد خبأه في سيارته قبل أن تمتد إليها أيادي عصابة راقبت تحركاته حتى السطو عليها، والهرب لجهة غير معلومة منذ خمسة أشهر دون القبض عليهم.

يقول رجل الأعمال نايف العنزي “عند خروجي من أحد البنوك بحي الفيحاء وأنا أحمل مبلغ 435 ألف ريال، توجهت لمؤسستي، وفي الطريق توقفت أمام أحد المطاعم لشراء وجبة الغداء، وبعد نزولي من السيارة وعودتي إليها وجدت الزجاج مكسورًا، وأيقنت على الفور أن المبلغ سُرق”.

وتابع “وبالفعل فتحت باب الدرج الجانبي ولم أجده، وأبلغت الدوريات الأمنية، وسجلت محضرًا في مركز شرطة الملز، وتم رفع البصمات وحتى اللحظة لم يتم العثور على الجناة”.

وأوضح العنزي أن موقع سيارته لم يكن في الشوارع الخلفية، بل أمام المطعم وفي وضح النهار، غير أن جرأة الجناة كانت الدافع لإنجاز المهمة، مناشدًا شرطة الرياض سرعة تتبع العصابة.

يُذكر أن حوادث السطو التي يتعرض لها عملاء البنوك من قبل العصابات، تبدأ منذ خروجهم من البنوك وتنتهي أثناء توقف العميل وترجله من سيارته عند الجهة التي ينوي التعامل معها؛ حيث تكررت مثل هذه العمليات كثيرًا لضمان السرقة وسهولة الهرب من الموقع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط