المعهد التقني للألبان والأغذية ينفذ مبادرة وطنية لزيارة مرابطي الحد الجنوبي

المعهد التقني للألبان والأغذية ينفذ مبادرة وطنية لزيارة مرابطي الحد الجنوبي

تم – جازان:قام وفد من منسوبي المعهد التقني للألبان والأغذية في الخرج أخيرا، بزيارة الجنود المرابطين في الحد الجنوبي، تضامنًا معهم في بادرة تجسد الروح الوطنية والحب والإخاء وتدحض الشائعات التي تروج عن أهالي المنطقة الجنوبية، وذلك بالتنسيق مع قيادة حرس الحدود في منطقة جازان.
وقال رئيس شعبة العلاقات بحرس الحدود في منطقة جازان المقدم حسن القصيبي والذي كان في استقبال الوفد لدى وصوله، هذه المبادرة من منسوبي المعهد تعكس صورة وطنية للتلاحم القائم بين القيادة في المملكة والمجتمع، وتمثل نموذجًا مشرفًا للدعم الذي يلقاه الجنود المرابطون من المواطنين، في ظل حرص القيادة الرشيدة، على حماية أمن المملكة والدفاع عن مقدساتها، والوقوف بحزم أمام كل من تسول له نفسه المساس بأمن وسلامة المواطنين والمقيمين.
وأفادت مصادر صحافية بأن أفراد الوفد استمعوا لعرض تفصيلي عن جهود رجال حرس الحدود، ودورهم في حماية أمن المملكة، كما شاهدوا فيلمًا وثائقيًّا عن دور الجنود المرابطين في مواجهة حالات التسلل، ومهربي المخدرات وفق منظومة أمنية وعسكرية تتميز بالدقة العالية والكفاءة العملياتية.
وأضافت عقب ذلك، زار وفد المعهد مركز مضايا الحدودي، وكان في استقبالهم لدى وصولهم: الملازم أول بحري محمد العمري الذي قدم شرحاً ميدانياً ومرئياً لبعض ما يقوم به منسوبو المركز من جهود بالتعاون مع باقي وحدات القطاع في حماية حدود المملكة الجنوبية، كما زار الوفد المركز التدريبي التابع لحرس الحدود في منطقة جازان، واطلع على البرامج التدريبية المتبعة في المركز التي تمكن منسوبي القطاع من حماية حدود المملكة.
وأشاد أعضاء الوفد بما شاهدوه من تنظيم وتجهيزات وهمّة وروح قتالية عالية، في أفراد حرس الحدود لحفظ حدود المملكة، فيما أكد المدير التنفيذي للمعهد إبراهيم العقيلي في ختام الزيارة؛ أنَّ هذه المبادرة واجب وطني وتأتي في سياق التزام المعهد بدوره المجتمعي، مشيرًا إلى أنَّ المعهد شريك رئيس في جهود التنمية في المملكة، وداعم لكل ما من شأنه الحفاظ على أمن المملكة وحمايتها.
وعبر عن شكره لمدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي ولمسؤولي ومنسوبي قطاع حرس الحدود في منطقة جازان على ما لقيه وفد المعهد من حسن استقبال، مؤكداً فخر منسوبيه كافة لما شاهدوه من كفاءة لوجستية وأمنية لمنسوبي هذا القطاع وباقي القطاعات العسكرية والأمنية في الحد الجنوبي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط