الإباحية تغزو الفضاء الإلكتروني وتهدد الصغار والكبار

الإباحية تغزو الفضاء الإلكتروني وتهدد الصغار والكبار

تم –  دراسات : حذر أخصائيون نفسيون، من خطر الحسابات الإباحية المنتشرة على مختلف شبكات التواصل الاجتماعي، والتي تسعى إلى كسب الأموال من خلال الترويج للفاحشة.

وأكدوا أن الفراغ، وسهولة الوصول إلى المواقع الخبيثة والتطبيقات المنحرفة، وضعف الرقابة الأسرية والرسمية من أبرز الأسباب لانتشار تلك الحسابات التي تجد ضالتها وضحاياها بين صغار السن من الفتيان والفتيات.

ودعوا إلى وضع خطة وقائية شاملة للتوعية الإيجابية المضادة، عبر عمل البحوث، والابتكارات العلمية، والمسابقات، لإشغال أوقات الفراغ لدى الشباب بما يعود عليهم بالنفع والفائدة.

وفي هذا الشأن، أوضح المحامي عبدالإله العبيلان، أن النظام يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على 5 أعوام وبغرامة لا تزيد على 3 ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، لمن يستخدم شبكة الإنترنت لإنتاج ما من شأنه المساس بالقيم الدينية، أوالآداب العامة، وحرمة الحياة الخاصة، إضافة إلى الاتجار بالجنس، أو تسهيل التعامل به ونشره.

وأضاف أخصائي علم النفس الاجتماعي في الهيئة الملكية بالجبيل سعيد ذيبة، أن ممارسي الفاحشة الإلكترونية هم شخصيات تعاني اضطرابات نفسية في الطفولة، سببت لها انحرافا سلوكيا نتيجة الخلل في التنشئة الأسرية الأساسية، مع ضعف الوازع الديني لديهم، وفقًا لـ”الوطن”.

وبيَّن ذيبة أن “مثل هذه الحالات يبحث أصحابها عن مجالات تعويض النقص الذي يعانونه خلال ممارسة الرذيلة، والهرب من الواقع، أو الانتقام من الآخرين بابتزازهم، مستغلين فضاء الإنترنت باعتباره بيئة خصبة تقل الرقابة علي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط