طالبان ينتظران عقوبة الجلد في أول يوم دراسي

طالبان ينتظران عقوبة الجلد في أول يوم دراسي

تم – الرياض : عاقبت المحكمة الجزائية في جدة، طالبين في مدرسة أهلية بالسجن والجلد أمام الطلاب في الطابور الصباحي في أول يوم دراسي، وإيقافهما عن الدراسة لمدة عام كامل، بعد إدانتهما بالاعتداء ضربا على وكيل المدرسة وإهانته.

وأكد قاضي دائرة الأحداث في المحكمة الدكتور مازن سندي، أن ضرب المعلمين والاعتداء والتطاول عليهم في مرفق التعليم يقود إلى امتهانهم، مضيفا “البلوى عمت في هذا الزمن من عدم تقدير الطلاب لمعلميهم والاستهتار بهم والاعتداء عليهم بالقول دون احترام أو تقدير، مما يؤدي إلى ظهور جيل في هذا الزمن غير متعلم وغير مسؤول، والأصل في المسلم تقدير واحترام معلمه”.

وفي التفاصيل، ترصد طالبان في مدرسة ثانوية بوكيل المدرسة عقب ضبط أحدهما في حالة غش في الاختبار فحاولا الاعتداء عليه وتلفظا عليه أمام الطلاب، ثم انتظراه خارج أسوار المدرسة واعتديا عليه بالضرب وأوقعا به إصابات مختلفة.

ووثقت كاميرات المدرسة واقعة الترصد والاعتداء، وباشرت وقتها الدوريات الأمنية الواقعة، وقبضت على الطالبين، وعلى الرغم من محاولات الصلح التي جرت بين الطرفين لاحتواء الأمر بلا طائل، أصر المعلم على التمسك بحقه الشرعي، مطالبا بالانتصار له كمعلم، واستعادة هيبة التربية والتعليم

تعليق واحد

  1. اعجبني كلام الدكتور مازن بقوله هذا الوضع ساهم بإخراج جيل غير متعلم وغير مسوءول واحزني من قام بدور الصلح وانهاء الموضوع وهنا تكمن المشكلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط