المقاسات النسائية الكبيرة تُشغل التجار والمصانع والمصممين ومواقع التسوق

المقاسات النسائية الكبيرة تُشغل التجار والمصانع والمصممين ومواقع التسوق

تم – الرياض : أخذت محلات الأزياء النسائية، تهتم باستقطاب واستيراد وإنتاج الملابس الكبيرة من مقاسي XL وXXL، نظرا لأنها أصبحت القياسات الأكثر نفادا وطلبا من النساء، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد؛ فباتت المحلات المتخصصة في بيع الأزياء ذات المقاسات الكبيرة ظاهرة منتشرة في كثير من المراكز التجارية.

وأكد البائع أحمد عبدالله، في الصدد، صعوبة توفير مقاسات كبيرة جدا لموديلات محددة، ك بسبب تزايد الطلبات المستمر عليها، فيما أشار هاني زايد، إلى أن الشركة الأم المشغلة لمتجره بدأت في توسيع نطاق التصاميم وزيادة الإنتاج للمقاسات الكبيرة تلبية لرغبة كثير من زبونات المحل.

أما سلطان المنجم، فبين أن الطلب المتزايد على المقاسات النسائية الكبيرة أصبح أمرا عاديا في الأعوام الأخيرة، لذلك فهي تتوافر لجميع الموديلات والأصناف.

والأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل إن هناك كثيرا من المواقع الإلكترونية والحسابات الاجتماعية بدأت الترويج لبضائعها من الأزياء ذات المقاسات الكبيرة لكل الأصناف ومنها: البلايز والفساتين والبناطيل والليقنز والجينز، كما شهدت الأعوام الأخيرة، ظهور شركات متخصصة في صناعة المقاسات الكبيرة، فضلا عن مصممين ومصممات تخصصوا في هذا المجال، بعد أن كان كثيرون منهم يعتمدون على تصميم المقاسات الصغيرة أو المتوسطة التي تناسب في الغالب السيدات النحيفات أو متوسطات البنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط