“سوق عكاظ” تظاهرة أدبية ثقافية تعلي شأن الفكر والعلم والفنون وسط كوكبة حافلة من المبدعين ودورات مميزة

<span class="entry-title-primary">“سوق عكاظ” تظاهرة أدبية ثقافية تعلي شأن الفكر والعلم والفنون</span> <span class="entry-subtitle">وسط كوكبة حافلة من المبدعين ودورات مميزة </span>

تم – الطائف: شدد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، على أن مهرجان “سوق عكاظ” السنوي يستمد منهجه من رؤية القيادة التي تُعنى برعاية المبدعين، وتسعى إلى تسخير كل الإمكانات للنهوض بالفكر العربي والاعتزاز بالهويّة الإسلامية، شاكرا في هذا الصدد، خادم الحرمين الشريفين على ما يوليه من اهتمام ورعاية بالثقافة والمثقفين.

وأوضح الأمير خالد في تصريحات صحافية “نحرص في “سوق عكاظ” سنويا على تحقيق قيمة مضافة وفتح نافذة جديدة على المستقبل في المجالات الثقافية، ولاسيما العلمية؛ ليسهم ذلك في تقديم صورة مشرقة للنهضة الحضارية التي تعيشها المملكة في المجالات الاجتماعية والعلميّة والاقتصادية، وهي نهضة تخطو خطوات ثابتة لنقل مجتمعنا السعودي إنسانا ومكانا إلى مصاف العالم المتحضر”.

كما وجه شكره للعاملين في الوزارات والأجهزة الحكومية والخاصة المشاركة في بناء السوق وتطويره خلال 10 أعوام، مشيدا في الوقت ذاته، بتضافر جهود الأدباء والمثقفين والاقتصاديين التي أسهمت أيضا في وصول السوق لمكانته المرموقة وما يؤمل أن يكون عليه خلال السنوات القليلة المقبلة، مشيرا إلى أن “سوق عكاظ ليس استظهارا للماضي بل علينا أن نأخذ من الماضي أحسن ما فيه ونبني عليه ما ينفع حاضرنا ويفيد مستقبلنا”.

و دشن نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، الدورة العاشرة للسوق، مساء الثلاثاء، في تظاهرة ثقافية عربية وسط حضور عدد من الأمراء والوزراء والمسؤولين ونخبة من المثقفين والمفكرين والإعلاميين من داخل المملكة وخارجها، ويكرم في حفل افتتاح السوق الفائزين بجوائز “عكاظ للشعر والفن التشكيلي والتصوير الضوئي”، ويلتقي بالشباب، الأربعاء، داخل القاعة الكبرى في جامعة “الطائف”.

ويشهد البرنامج الثقافي لـ”سوق عكاظ” مشاركة نحو 30 مفكرا وأديبا في سبع ندوات ثقافية تنظم على مدى ثلاثة أيام اعتبارا من الخميس، وتركز الندوات على الدراسات النقدية للشاعر الجاهلي عروة بن الورد، وللشاعر والأديب السعودي عبدالله بن خميس، كما ستبحث جهود الترجمة في فرنسا، والمخطوطات المهاجرة، مع تناول عدد من التجارب الكتابية والفنية، إلى جانب البحث عن موضع الهوية الثقافية في العالم الرقمي، وحماية الخصوصية في وسائل التواصل الاجتماعي، ويشارك شعراء عكاظ الفائزين في الأمسيات الشعرية التي ستنظم خلال أيام الفعاليات.

وكان منظمو السوق استعانوا بأكثر من 50 مثقفا وأديبا من مختلف مناطق المملكة شاركوا في صناعة البرنامج الثقافي، كما كشفت اللجنة المنظمة للسوق، عن مشاركة حوالي ثلاثة آلاف شخص في جميع فعاليات السوق في دورته العاشرة الحالية التي تستمر 10 أيام التي ستشهد تدشين مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، عددا من مشاريع السوق الثقافية والخدمية، حيث تأتي أكاديمية عكاظ للشعر العربي ومركز دراسات الشعر العربي، ودار عكاظ للنشر أبرز المشاريع الثقافية، إلى جانب عدد من المنشآت المعرفية والتجارية والترفيهية.

وسيلتقي الأمير خالد الفيصل في فندق “إنتركونتيننتال الطائف” بضيوف الدورة العاشرة للسوق من علماء وأدباء وشعراء ومثقفين ومفكرين، حضروا للمشاركة في هذا المحفل الثقافي العربي المهم، كما يستمع لمقترحاتهم وآرائهم التطويرية التي تسهم في الارتقاء بمستوى الثقافة العربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط