أمير المنطقة الشرقية يتعاون مع الإعلام لتوعية الشباب ومنع انحرافهم

أمير المنطقة الشرقية يتعاون مع الإعلام لتوعية الشباب ومنع انحرافهم

تم – الدمام: شدد أمير الشرقية الأمير سعود بن نايف، على الأهمية الكبرى للشباب، مبرزا ضرورة الاهتمام بهم والحرص عليهم وعلى ما يصلهم من معلومات قد تسهم في انحراف أفكارهم، مؤكدا أن “هذا يحملنا جميعاً مسؤولية كبيرة للحرص على شبابنا، في ظل التطور التقني الكبير الذي نعيشه”، داعيا إياهم للحرص على الثوابت وتأدية الفروض والواجبات وأدائها في أوقاتها.

وأوضح بن نايف، خلال استقباله مسؤولي مكتب “منارات العطاء للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات” في إمارة المنطقة، الاثنين، وسائل الإعلام بجميع أنواعها أصبحت تصل للجميع وبكل سهولة مهما كان محتواها، فقد يكون محتوى ما توجهه للشباب من رسائل إيجابيا وقد يكون سلبيا وهنا تكمن المشكلة، فيجب أن يكون هناك إعلام هادف يبين للشباب ما يحاك لهم من بعض وسائل الإعلام سواءً التقليدي أو الحديث، لذلك يعتبر الإعلام الهادف والمعتدل شريكا أساسيا لكل نشاط توعوي تجريه أية جهة كانت، كون الإعلام هو الوسيلة الأسرع والأقرب للشباب.

من جهة ثانية، رعى انطلاق فعاليات مهرجان “صيف الشرقية 37” الذي تنظمه “أمانة الشرقية” مدة 18 يوماً على الواجهة البحرية في منطقة الدمام، فيما ينتظر أن يتوج المهرجان بفعالياته الـ50؛ حزمة البرامج والمهرجانات السياحية والترفيهية التي شهدتها المنطقة هذا الصيف وبلغت عشراً.

بينما أعلنت الأمانة استعدادها التام لانطلاق وبدء الفعاليات التي تناسب جميع أفراد الأسرة، داعية أهالي المنطقة وزوارها إلى حضور الفعاليات والاستمتاع بها، كاشفة عن استحداث فعاليات وفقرات جديدة وجذابة، وتركيب أكثر من 80 كاميرا تهدف إلى الحفاظ على أمن وسلامة الزائرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط