ناشطة هندية تنهي إضرابا عن الطعام استمر 16 عاما

ناشطة هندية تنهي إضرابا عن الطعام استمر 16 عاما

تم – نيودلهي:أعلنت الناشطة الهندية لحقوق الإنسان “إيروم شارميلا” أخيرا، عن إنهاء إضرابها عن الطعام والذي استمر لمدة 16 عاما، احتجاجا على قانون عسكري تقول إنه أدى لارتكاب فظائع في ولايتها شمال شرق الهند.

وانهمرت دموع شارميلا وهي تكسر إضرابها أمام الصحافيين بتقطير العسل في فمها، وأكدت أنها ستواصل المعركة ضد القانون الذي يمنح قوات الأمن سلطات واسعة لتفتيش الممتلكات وإطلاق النار بدون تحذير في مناطق من ولاية مانيبور النائية.

وقالت خلال مؤتمر صحافي دعت فيه رئيس الوزراء ناريندرا مودي لإلغاء هذا القانون، لن أنسى قط هذه اللحظة… من دون هذا القانون القاسي يمكنكم أن تتواصلوا معنا، أن تحكمونا بحب أبوي وبدون تمييز.

كانت شارميلا بدأت إضرابها عن الطعام عام 2000 بعد أن قتلت قوات الأمن عشرة أشخاص قرب منزلها بعد هجوم لمتمردين على قافلة عسكرية، وأمضت 16 عاما في “مانيبور” وهي داخل مستشفى وتتلقى التغذية بشكل قسري تحت إشراف قضائي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط