مجرد كأس نسخته الماضية في خزينة “الهلال”  

مجرد كأس نسخته الماضية في خزينة “الهلال”     

 

تم ـ محمد السلولي:

ذهبت بطولة، تعتبر بحد ذاتها “بطولة معنوية” فقط، حققناها الموسم الماضي، وبعدها لم يرضنا مستوى “الهلال” سوى في مشوار بطولة ولي العهد.

هذه البطولة تكمن أهميتها في إثبات عمل المدرب في المعسكر، وكيفية تحقيق انسجام اللاعبين وعمل الجهاز الفني والإداري.

لا أقول هذا الكلام لأني “هلالي”، أو للتخدير، بل هذه حقيقة لا غبار عليها، والكل يعي ما مدى أهمية هذه البطولة.

رأينا عمل (المدرب الجديد)، وكيف منح اللاعبين روحًا معنوية عالية وسط الملعب، وساعدهم على التناغم، بينما “بوناتيني” صعب عليه الانسجام كلاعب أجنبي في مباراة رسمية، وأمام فريق قوي.

عمل يشكر عليه كمدرب جديد، ولا نحكم عليه في مباراة واحدة، تعتبر صعبة جدًا، والحكم على المدرب يحتاج وقتًا وكذلك اللاعب.

“ماتوساس ما قصر”:

أراد أن يحقق أولى بطولاته مع الهلال ولكن (قدر الله وما شاء فعل)

“مجرد كأس نسخته الماضية في خزينة الهلال”:

بالنسبه للاعب (ليو بوناتيني) فهو بحاجة إلى وقت للحكم عليه.

صحيح أنه لم يظهر بشكل يرضي الجمهور، ولكن المباراة كذلك صعبة عليه، كمباراة رسمية وليست ودية.

“الهلال”، يملك أدوات قوية جدًا، لا ننس الفيش، وميليسي، وإدواردو من بين الأجانب، أما محليين فالقائمة تطول، فريق كامل غائب، كيف لنا أن نحكم حتى على المدرب.

لا زلنا في بداية الموسم..

ليس الأن هو وقت الحكم على عمل الإدارة أو حتى اللاعبين.. فالموسم لم يبدأ، ولم تبدأ معاركه.

لا نهضم حق “الأهلي” في أدائه للمباراة، إذ كان خصمًا وندًا قويًا، أراد إكمال مسيرته الماضية، وحقق ما يريده.

وعليهم أن يعلموا أنَّ البطولة سعودية وليست خارجية، وكذلك أنّهم سوف يلاقون “الهلال” في الموسم المقبل.

تويتر الكاتب: @fkaamh935

 

 

تعليق واحد

  1. راقيه بطبعي

    جميل إلى الأمام ياصقر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط