التحالف يشن هجمات مركزة على الانقلابيين في محيط صنعاء وهادي يؤكد قرب الحسم

التحالف يشن هجمات مركزة على الانقلابيين في محيط صنعاء وهادي يؤكد قرب الحسم

تم – اليمن: استهدف التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، مواقع الانقلابيين، بغارات عدة، الأربعاء، محيط صنعاء، للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة أشهر، مؤكدا إيقاف الملاحة في مطار العاصمة اليمنية.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم التحالف اللواء الركن أحمد عسيري، في تصريح صحافي: أن التحالف يقدم إسناداً جوياً للجيش اليمني الشرعي من خلال استهداف مواقع وتجمعات للميليشيات في محيط صنعاء، لافتا إلى أنه في ظل تزايد تجاوزات المتمردين، وبعد انتهاء مشاورات الكويت، من الطبيعي أن تعود عملية “إعادة الأمل” لاستهداف مواقعهم، مؤكدا إيقاف الملاحة الجوية في مطار صنعاء؛ حفاظاً على سلامة الطائرات، مدة 72 ساعة على الأقل، حتى يعاد تنظيم حركة الطائرات، علما بأن استخدام المطار يقتصر على الخطوط الجوية اليمنية، فضلا عن الأمم المتحدة.

وجاء في بلاغ وجهته قيادة التحالف العربي إلى الأمم المتحدة “نظراً لما يتطلبه الوضع الراهن، تم تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى مطار صنعاء مدة 72 ساعة مبدئيا، ويسري ذلك حتى إشعار آخر”، بينما أفاد مدير المطار خالد الشايف، بإيقاف حركة الملاحة بطلب من “التحالف”.

وأعلن رئيس أركان الجيش اليمني اللواء محمد علي المقدشي لدى زيارته جبهة نهم (شرق صنعاء)، انطلاقة مرحلة الحسم مع الانقلابيين، فيما دعا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الجيش الوطني والمقاومة إلى مواجهة الميليشيا الانقلابية بكل حزم وقوة، حتى تتخلص اليمن من هذه الشرذمة الانقلابية التي دمرت مؤسسات الدولة وقتلت وجرحت واختطفت آلاف الأبرياء، في سبيل العودة إلى العهود الإمامة الكهنوتية، مشددا خلال اتصال هاتفي أجراه، الثلاثاء، مع المقدشيـ، على أن النصر بات قاب قوسين أو أدنى.

وأوضحت مصادر محلية أن طائرات التحالف شنت الثلاثاء، غارات عدة على معسكرات النهدين ودار الرئاسة (جنوب صنعاء)، ومعسكري سلاح الصيانة والفرقة الأولى مدرع (شمال غرب العاصمة)، وقاعدة الديلمي شمال المدينة، مشيرة إلى أن مواقع وتجمعات ميليشيات “الحوثيين” والمخلوع صالح في الضواحي الشرقية والشمالية الشرقية لصنعاء تشكل أهدافاً رئيسة لطائرات التحالف.

كما قصفت طائرات التحالف مواقع وتجمعات الميليشيات الانقلابية في محافظة صعدة الحدودية، وتحديداً في منطقة ضحيان، المعقل الرئيسي لزعيم التمرد “الحوثي”، وفي منطقة آل الصيفي، وشمل القصف أيضا أهدافاً عسكرية في الكلية الحربية في منطقة الروضة، وفي ضاحية الحتارش، ومعسكرات الصمع، وبيت دهرة في بني حشيش، وفريحة في منطقة أرحب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط