طهران تواصل زرع الطائفية والإرهاب في الدول العربية ومطالبات بإنهاء تدخلاتها

طهران تواصل زرع الطائفية والإرهاب في الدول العربية ومطالبات بإنهاء تدخلاتها

تم – طهران: توقع خبراء استراتيجيون ومتخصصون في الشؤون الإيرانية، أن يقرر ملالي إيران تكوين فرق طائفية إرهابية لزراعة أذرع ميليشياوية عسكرية داخل دول عربية أخرى، على غرار العراق وسورية ولبنان واليمن، مبرزين في الوقت ذاته، أن الدول العربية أصبحت أكثر وعيا وإدراكا لمخططات نظام ولاية الفقيه الإرهابي، ولن تسمح بذلك.

واعتبر الخبراء في تصريحات صحافية، بأن “الحشد الشعبي” نسخة عراقية من الحرس الثوري، وأضافوه إلى “حزب الله” في لبنان و”الحوثي” في اليمن، على اعتبارهم أدوات إيران في محاولاتهم لإحكام قبضتهم على المنطقة.

ودعا الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء طلعت مسلم، إلى موقف عربي موحد في مواجهة العبث الإيراني، محذرا من مخاطر تحدق بوحدة ومصير العراق في ظل الهيمنة الفارسية على مقدراته وتدخلات ملالي إيران في شؤونه، معتبرا “الحشد” أدوات إيران للسيطرة على العراق وإحكام قبضتها عليه، مؤكدا أن الدول العربية للمخططات الإيرانية ولن تسمح بتمرير أي مشروع طائفي.

من جانبه، أفاد السفير محمد شاكر أنه يرفض تدخلات إيران تماما بالدول العربية ويحذر من مغبتها على وحدتها واستقرارها، داعيا الجامعة العربية في ظل عهدها الجديد لإيلاء هذه المسألة أولوية كبيرة من جهوده وأجندته، على اعتبارها الخطر الأكبر الذي يمس الوجود العربي للعديد من الدول.

وفي السياق ذاته، دان الخبير العسكري اللواء أحمد شوقي، بشدة؛ استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون العربية وتمدد أذرعتها التي تأتمر بأوامر قادة قم وملالي طهران، داعيا إلى بلورة موقف عربي موحد قبل استفحال هذا الخطر وانتشاره في دول عربية أخرى.

من جهته، طالب زعيم تحالف “دعم مصر” في مجلس النواب اللواء سعد الجمال، إيران بالتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية وإثارة النعرات الطائفية والأجندات المذهبية، بهدف زعزعة أمن واستقرار الدول العربية، وطالب الأمم المتحدة أن تطلع بدورها في مكافحة الإرهاب والضغط على الدول التي تتدخل في شؤون الدول الأخرى تحت أي ذريعة، معتبرا بأن التدخلات الخارجية تقف وراءها دول تدعم الإرهاب وتموله بهدف زعزعة الاستقرار لخدمة مصالح خارجية.

وذكر الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية الدكتور كمال حبيب، أن الإيرانيين وقادة “الحشد الشعبي” لا ينكرون أنه أحد أدوات نظام طهران في السيطرة على العراق، كاشفا عن تنظيمات غير معروفة تدين بالولاء لنظام الملالي مثل “سرايا الوطن” في لبنان و”لجان الدفاع الوطني الشعبي” ( الشبيحة) في سورية، مبينا أن إيران تعتمد في تنفيذ أجندتها على ثلاث منظمات في المنطقة هي “فليق القدس والاستخبارات وحزب الله”.11267736_975735805783433_8368818716306423317_n_استعمار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط