الحوثيون يدعون إلى عقد جلسة طارئة للبرلمان و”التحالف” و”الشرعية” يرفضان

الحوثيون يدعون إلى عقد جلسة طارئة للبرلمان و”التحالف” و”الشرعية” يرفضان
تم – الرياض
صرح المتحدث باسم قوات التحالف العربي اللواء ركن أحمد عسيري، بأن الشرعية اليمنية باتت تسيطر على 80% من أراضي البلاد، معتبرا دعوة الانقلابيين إلى عقد جلسة طارئة للبرلمان تعدّ إفلاساً.
وقال عسيري في تصريحات صحافية، الميليشيات الانقلابية تعرضت لخسائر فادحة على الأرض، ودعوتها إلى عقد جلسة للبرلمان السبت المقبل أكبر دليل على إفلاسها السياسي واستمرارها في المسرحيات الهزيلة، لإيهام المجتمع الدولي بأنهم حريصون على سد الفراغ السياسي في اليمن.
واعتبر سقوط المقذوفات العسكرية في مناطق عمليات حدودية داخل الأراضي السعودية، هو مجرد ردّ فعل من الميليشيات الانقلابية للضربات التي يتلقونها من الجيش اليمني الداعم للشرعية، بمساندة من قوات التحالف.
من جانبه أكد وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي في مؤتمر صحافي عُقِد في الرياض، أمس الأربعاء، عقب اجتماع استثنائي عقده الرئيس عبد ربه منصور هادي مع رئيس الوزراء ومستشاريه، أن دعوة الانقلابيين لانعقاد مجلس النواب تمثل خطوة أحادية وغير قانونية ولا شرعية لها، وتشكّل مخالفة صريحة للدستور اليمني، موضحا أن الحكومة الشرعية تلقّت تأكيدات من غالبية أعضاء مجلس النواب بعدم حضور الاجتماع المزمع عقده السبت المقبل.
وأضاف الحكومة دعت الأطراف الدولية الراعية للمبادرة الخليجية إلى اتخاذ موقف واضح وصريح إزاء هذه الإجراءات الأحادية التي يقوم بها الانقلابيون، كما دعت مجلس الأمن الدولي ومنظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي إلى إدانة هذا العمل بكل قوة وتحميل جماعة الحوثي وصالح المسؤولية عن تقويض فرص السلام واستمرار الحرب.
إلى ذلك كشفت مصادر أمنية بمحافظة الحديدة غرب اليمن، أن ميليشيات الحوثي تستعد لتهريب مجموعة من قياداتها العسكرية والسياسية إلى خارج اليمن عن طريق البحر، وذلك بعد إغلاق مطار صنعاء الدولي من قبل قوات التحالف العربي، حيث أصدر مكتب الجوازات أخيرا عدداً من جوازات سفر بأسماء مجهولة وأخرى لقيادات حوثية وضباط سابقين بالحرس الجمهوري الذي كان يقوده نجل المخلوع صالح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط