جزائية جدة تصرف النظر على دعوى تتهم مؤذن بترويج المسكرات

جزائية جدة تصرف النظر على دعوى تتهم مؤذن بترويج المسكرات
تم – جدة
قضت المحكمة الجزائية بمحافظة جدة أخيرا، بصرف النظر عن الدعوى المقامة ضد أحد مؤذني المساجد “عربي الجنسية” أثر اتهامه بترويج العرق المسكر الذي عثرت عليه الجهات الأمنية داخل سيارته، واكتفت بسجنه شهرين ونصف مع جلده 60 جلدة موزعة على دفعتين، نظير إهماله، وعدم إبلاغه الجهات المعنية عند اختفاء سيارته.
وأفادت مصادر صحافية بأن الجهات الأمنية بمحافظة جدة ممثلة في الدوريات الأمنية تلقت بتاريخ 16 / 8 / 1437 بلاغا يفيد  بمشاهدة ثلاثة شباب من ذوي البشرة السمراء يقومون بتحميل كراتين بها قوارير وهناك شبهة في وضعهم ويستقلون سيارة نوع هوندا أكورد 2012 وموقعهم في حي بريمان “منطقة استراحات”، وعلى الفور تمت متابعة السيارة.
وأَضافت أثناء ملاحظة الجناة بأنهم متابعون تركوا السيارة وفروا هاربين داخل الحي، وعثر بداخل السيارة على 3 كراتين كبيرة بداخلها 38 قارورة مليئة بالعرق المسكر، وبرميل سعة 30 لتراً مملوء بالعرق أيضاً مع وجود ثلاث أسطوانات غاز، وتم الرفع باسم صاحب السيارة واتضح بأنه مؤذن لأحد المساجد بمدينة جدة.
وتابعت أثناء طلب استدعاء الجهات المختصة لصاحب السيارة، اتضح بأنه قدم بلاغاً عن اختفائها قبل ثلاث ساعات، وجرى التحقيق معه، واتضح بأنه قام بإعطاء سيارته لأحد أصدقائه من أجل فحصها وتجربتها قبل ثلاثة أيام، وكان الهدف من فحصها هو عرضها للبيع، ولكن السيارة سرقت من زميله قبل ثلاثة أيام من ضبطها بجرم العرق المسكر، ما جعلهما يهملان في الإبلاغ الفوري عن سرقة السيارة، ما ولد الشكوك في تورطه لدى الجهات المختصة، وتم إيقافه وسجنه على ذمة التحقيق.
وأوضحت المصادر أن لجنة تراحم بمحافظة جدة ممثلة في عضوتها هالة حكيم تولت الترافع عن المؤذن أمام المحكمة، ومن خلال جلستين أصدرت المحكمة الجزائية حكماً شرعياً يقضي بصرف النظر في الدعوى المقامة ضده فيما يخص ترويج العرق المسكر، لعدم ثبوت الإدانة عليه، وأمر القاضي بسجنه شهرين ونصف وجلده 60 جلدة موزعة على دفعتين، لإهماله الإبلاغ عن سيارته المسروقة في حينها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط