مذكرة لإقالة الجبوري من رئاسة البرلمان العراقي

مذكرة لإقالة الجبوري من رئاسة البرلمان العراقي

تم – بغداد : استنكرت اللجنة القانونية في البرلمان العراقي، إطلاق سراح رئيس البرلمان سليم الجبوري لعدم كفاية الأدلة، مؤكدة أن الإفراج عنه سيعيد جميع الحقوق والامتيازات التي كان يتمتع بها، وفي مقدمتها الحصانة البرلمانية.

وأكدت اللجنة القانونية في بيان لها، أن الفرق الوحيد بين البراءة وإطلاق السراح لعدم كفاية الأدلة، هو أن الحالة الثانية تشير إلى إمكانية إعادة فتح القضية، ففي حال توفر أدلة إضافية خلال مدة ثلاثة أعوام تستلزم إعادة التحقيق.

وشدد النائب عن جبهة الإصلاح عبد الرحيم الشمري، على أن الجبهة ستواصل الضغط لإقالة سليم الجبوري، على الرغم من قرار المحكمة ببراءته من التهم التي وجهت إليه من قبل وزير الدفاع.

وأوضح الشمري أن “هناك تواقيع تم جمعها وتجاوزت الـ100 توقيع ومازال العدد في ازدياد، ونعتقد أن الوقت قد حان لتقديم طلب إقالة الجبوري ، لكونه لم يعد مناسبا لقيادة السلطة التشريعية”.

وفي سياق منفصل، أقدم تنظيم “داعش” المتطرف على ارتكاب جريمة شنيعة جديدة بحرق 20 شابا محتجزين لديه لرفضهم الانضمام إلى صفوفه، وذلك في قاعدة البكارة داخل الحويجة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط