السياحة في الصيف.. أسعار مرتفعة والمستثمرون يستغيثون

السياحة في الصيف.. أسعار مرتفعة والمستثمرون يستغيثون

تم – الرياض : يشتكي الكثير من المواطنين خلال فصل الصيف، من الارتفاع الكبير في أسعار الفنادق والوحدات السكنية المفروشة، لاسيما في المدن والمناطق السياحية.

وتبرر هيئة السياحة ارتفاع الأسعار، بأن ضعف التمويل للمشاريع السياحية وعدم اهتمام السياح بالحجز المبكر في الفنادق من أبرز العوامل، مشيرة إلى أنها تقوم بجولات يومية للرقابة والتفتيش.

وفي ضوء ذلك، يرى مستثمرون في القطاع الفندقي أن ارتفاع الأسعار يعود لوجود شقق مفروشة غير مرخصة، وعدم معاملة المستثمرين في قطاع الإيواء السياحي معاملة المستثمرين في القطاعين الصناعي والزراعي من حيث احتساب فواتير الكهرباء والمياه.

ويوضح المستثمر في قاع الفنادق وعضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للإيواء السياح، بادي البادي، أن أسعار الفنادق في المملكة بشكل عام ليست عالية بل إنها انخفضت في الصيف بنسبة 15% باستثناء الشقق المفروشة في مدن سياحية مثل أبها والباحة وغيرها الذين يرفعون الأسعار لمواجهة الخسائر الناتجة عن الموسمية وتوقف الأشغال في معظم أشهر العام.

وأضاف البادي “لك أن تتخيل أن فندق 4 نجوم في الدمام أسعاره في هذا الصيف لا تتجاوز 280 ريالًا لليلة، ومثله الكثير من الفنادق في معظم مناطق المملكة، أما في بعض المدن السياحية التي تعاني من الموسمية فلا يمكن وضع اللوم كله على المستثمر الذي يعوض خسائره بوضع الأسعار التي تمكنه من استمرار استثماره”.

وشدد  على أن الاستثمار في القطاع الفندقي يحتاج إلى التمويل ودعم الدولة بالتسهيلات والقروض وغيرها، مشيرا إلى أن حلول الحد من ارتفاع الأسعار ليس بيد المستثمر وحده بل أيضا بيد الجهات الحكومية التي يتطلع المستثمرون إلى دعمها لهذا القطاع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط