الطائف: فرقة المجرور منزعجة من “تشويه المتعمد للفن في “سوق عكاظ”

الطائف: فرقة المجرور منزعجة من “تشويه المتعمد للفن في “سوق عكاظ”

تم – الطائف  : انزعجت فرقة المجرور الرئيسية بالطائف، مما حصلَ على مسرح “سوق عكاظ” ليلة حفل الافتتاح، وذلك لما تضمنه الحفل من أداء لفن المجرور، لاسيما الأداء الذي لازمَ أغنية الفنان محمد عبده.

وقالت الفرقة في بيان لها: من قام بهذا العمل هُم لا يمثلون الطائف، ولا فرقة المجرور، ولا ينتمون لأهل الطائف، ولا لفرقة المجرور بصلة وإنما قاموا بتشويه صورة هذا الفن العريق أمام القنوات الفضائية، وأمام الملايين من البشر، وليس هذا فحسب بل أمام مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، وهو من أشد المعجبين والمؤيدين لهذا الفن.

وأوضحت الفرقة أن “فن المجرور”، هو فن له زمن طويل جدًا، وأنَ هذا الفن يختص بأهل الطائف وهم الذين يجيدونه، وأن المجرور كان في السابق يعتمد على الهزعة في داخل الصف ثم أدخلوا عليه المشي بين الصفين ومن ثم أدخلوا عليه الحركات التي يؤديها الراقص بين الصفين إلى أن يعود إلى مكانه.

وأكدت الفرقة أن المجرور اشتهر بأهازيج جميلة وألحان لا يعرفها إلا من يُتقن هذا الفن، حتى أن الألحان لا تكاد تحصيها.

وبينت أن فرقة المجرور مقرها في الطائف ، وهي ليست تحت مظلة رسمية، ولها العديد من المشاركات التي نفذتها، منها ما كان في مهرجان الجنادرية منذُ انطلاقته عام ١٤٠٥هـ ، كما أنَ فرقة المجرور تشارك كل عام في هذا المهرجان الكبير ولها مشاركات أخرى في مهرجان الورد ، ومهرجان الصيف، وسوق عكاظ ، ومهرجان البهيته، وغيرها من الاحتفالات الرسمية، كما أنَ لفرقة المجرور بصمة كبيرة في هذا المجال، ولها أيضًا مشاركات داخلية مثل الزواجات، وغيرها من المناسبات، وعشاق هذا الفن لا تخلو مناسبة من مناسباتهم إلا والمجرور آنسهم.

واعتبرت الفرقة، أنَ ما قامَ به هؤلاء الذين طبقوا الفن على مسرح حفل السوق يُعدُ نقصاً في حقهم، والتعدي على موروثهم الأصيل والاستخفاف بهم، أمام القنوات الفضائية، ووسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعي، وقالوا: نبرأ إلى الله منهم ومن ما تجرؤوا به علينا، وسلب حقوقنا، والعبث بها، فـ “المجرور” حق مشروع لأهل الطائف لا يمكن التعدي عليه كائنًا من كان، ونريد من الجهات المسؤولة إعادة النظر في ما حدث على مسرح سوق عكاظ وإرجاع الحقوق إلى أهلها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط