روسيا تعلق ضرباتها في سوريا 3 ساعات.. والأمم المتحدة: لا تكفي للمساعدات

روسيا تعلق ضرباتها في سوريا 3 ساعات.. والأمم المتحدة: لا تكفي للمساعدات
A man breathes through an oxygen mask at al-Quds hospital, after a hospital and a civil defence group said a gas, what they believed to be chlorine, was dropped alongside barrel bombs on a neighbourhood of the Syrian city of Aleppo, Syria, early August 11, 2016. REUTERS/Abdalrhman Ismail

تم – جنيف

أكدت الأمم المتحدة أن روسيا أبدت استعدادها لمناقشة تمديد الهدنة الإنسانية التي اقترحتها في حلب ومدتها ثلاث ساعات، في حين تطالب المنظمة الدولية بهدنة من 48 ساعة لإيصال المساعدات إلى المدينة، في وقت استمرت المعارك وقصف القوات النظامية على المدينة وسط أنباء عن إلقاء مروحيات قنابل “كلور” على أحياء حلب بعد صد مقاتلي المعارضة هجوماً للقوات النظامية والميليشيات في الراموسة.

وكان الجيش الروسي أعلن الأربعاء تعليق ضرباته العسكرية كل يوم بين السابعة والعاشرة بتوقيت غرينتش، لـ “ضمان الأمن الكامل للقوافل التي تدخل حلب”، حيث يعيش نحو 1,5 مليون شخص في أحياء خاضعة لسيطرة القوات النظامية والفصائل المقاتلة.

وقال المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا خلال مؤتمر صحافي في جنيف: ثلاث ساعات لا تكفي لإدخال المساعدات ولقد عبرنا بوضوح عن وجهة نظرنا، كما أعرب الروس عن استعدادهم للحوار، وسنرى ما سيسفر عن ذلك”.

وأكد المبعوث الدولي أن العمل جار للوصل إلى “خطة قابلة للتطبيق”.

من جانبه، قال مستشار الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة يان إيغلاند إن “المطلوب وقف إطلاق النار لمدة 48 ساعة، لضمان توصيل المساعدات”.

وأضاف: الشيء الجديد والإيجابي اليوم هو أن روسيا الاتحادية قالت إنها مستعدة للجلوس معنا والشريك الآخر “الولايات المتحدة” لمناقشة كيف يمكن تطبيق اقتراح الأمم المتحدة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط