الاحتلال يضيّق الخناق على الفلسطينيين باستهداف المؤسسات الدولية

الاحتلال يضيّق الخناق على الفلسطينيين باستهداف المؤسسات الدولية
An Israeli soldier runs during clashes with Palestinian protesters during clashes near the West Bank village of Qusra, west of Nablus August, 9, 2016. REUTERS/Mohamad Torokman

تم – القدس المحتلة

تشن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، حملة واسعة ضد المؤسسات الدولية التي تقدم المساعدات للشعب الفلسطيني، ابتداء من منظمة “أوكسفام” الإغاثية الدولية التي فسخت عقدها مع نجمة هوليوود الشهيرة سكارليت جوهانسن بعد ظهورها في إعلان يروّج لأحد منتجات المستوطنات التي تلتهم أراضي الضفة الغربية.

وفي ظل النجاحات اللافتة التي حققتها حركة مقاطعة إسرائيل الفلسطينية الدولية (بي دي إس) في أنحاء العالم، أعلن الاحتلال الحرب على المنظمات الدولية العاملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي تتمتع بـ”امتيازات” لا تتمتع بها نظيراتها الفلسطينية في مجال تقديم يد العون للفئات الهشة والفقيرة، وحرية التنقل وغيرها.

واعتقلت سلطات الاحتلال مدير فرع منظمة “رؤية عالمية” (وورلد فيجين) الأميركية غير الحكومية في قطاع غزة، محمد الحلبي، قبل نحو شهرين على حاجز “إيرز” شمال القطاع، مدعية أن الحلبي قدم أموالا تُقدر بعشرات ملايين الدولارات إلى حركة “حماس”.

وفاجأت الدولة العبرية العالم بإعلان اعتقال المهندس الفلسطيني وحيد البرش في الثالث من الشهر الماضي، والذي يعمل لمصلحة واحدة من أكبر منظمات التنمية في العالم “برنامج الأمم المتحدة الإنمائي – برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني” المعروف عالميًا باسم (يو إن دي بي – بي إيه بي بي)، وقبله بعام تقريبًا اعتقلت زميله سعيد أبو غزة لمدة أسابيع عدة، قبل أن تطلقه من دون توجيه أي اتهام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط