تخفيضات موسمية للسلع في الأسواق.. هذه هي الحقيقة

تخفيضات موسمية للسلع في الأسواق.. هذه هي الحقيقة

تم – الرياض

يطرح الكثير من المواطنين، تساؤلات بالجملة عن حقيقة التخفيضات الموسمية للسلع، والتي تعلنها الغرف التجارية بالتنسيق مع شركات عملاقة في السوق وقد تصل إلى 70%.

وتمنح الغرف تراخيص التخفيضات على أساس سعر البيع قبل التخفيض دون النظر إلى سعر التكلفة، في الوقت الذي تستعد فيه الغرف ووزارة التجارة والاستثمار لتوحيد إجراءات تراخيص التخفيضات، لضمان المنافسة العادلة في السوق.

وتستغل المنشآت المهيمنة على السوق فجوتين قانونيتين لإخراج منافسيها من السوق في ظل عدم وجود آلية واضحة لتطبيقها، أولهما ينحصر في رغبة المنشآت الحصول على إذن من الغرفة التجارية بعمل تخفيضات لبعض السلع والمنتجات، إذ تشترط الغرف عرض سعر السلعة قبل وبعد التخفيض، دون النظر للتكلفة الأساسية للسلعة، ما قد يسمح لبعض المنشآت ببيع سلعة أو منتج ما بسعر أقل من التكلفة لمجرد إخراج منافسين من السوق، ما يتعارض مع نظام مجلس المنافسة (في فقرته الأولى من المادة الخامسة التي حظرت على المنشأة ذات الوضع المهيمن من أي ممارسة تحد من المنافسة).

وتتمثل الفجوة الثانية في قيام العديد من المنشآت الكبرى “الهايبر ماركت” بوضع عروض ترويجية أسبوعية أو دورية، كعروض (اشتر واحدة واحصل على الأخرى مجانا)، دون وجود لائحة تنظم العروض الترويجية، قد تستغلها المنشآت المهيمنة أيضا في مخالفة نظام مجلس المنافسة ببيع السلع بأقل من تكلفتها بطريقة غير مباشرة.

وأكد مسؤول التخفيضات بغرفة تجارة وصناعة جدة ماجد الجدعاني، أن تصاريح تخفيضات السلع حاليا من اختصاص الغرف التجارية، موضحًا أن الغرف تعمل على تطوير هذه الخدمة لتقديمها للمنشآت إلكترونيا أيضا عن طريق وزارة التجارة والاستثمار، لتقوم كل من الغرف والوزارة بتقديم خدمة التخفيضات للسلع معا.

وأضاف الجدعاني، أن نسبة تخفيض السلعة المسموحة تصل إلى 90% من سعرها قبل التخفيض، كما أن الحد الأدنى للتخفيضات يبلغ 10%، مع السماح بعمل تخفيضات تقل عن 10% للسلعة الواحدة، شريطة أن يبلغ إجمالي التخفيض لباقي السلع المخفضة أكثر من 10%، وفي حال كان التخفيض يتجاوز 50%، فإن الغرف التجارية تشترط على المنشآت إثبات بيعها للسلعة بالسعر المذكور قبل التخفيض، وفقًا لصحيفة “عكاظ”.

وأشار إلى أن هناك نوعين من التخفيضات، الأول تخفيضات دورية تقوم بها المنشآت لسلعها، تصل مدتها إلى 90 يوما في السنة كحد أعلى، تقسم على مرات عدة، بحد أعلى 45 يوما في المرة الواحدة، والثاني يختص بالتصفيات النهائية للماركات أو التصفية النهائية للمحل، وتصل مدة التخفيضات إلى 180 يوما كحد أعلى سنويا، بشرط ألا تتجاوز فترة التخفيضات في المرة الواحدة 90 يوما.

وبيَّن أن هناك ثلاثة مواسم في العام تنشط فيها التخفيضات، أغلبها من شهر صفر حتى ربيع الأول، ومن شهر رجب إلى شعبان، ومن شوال إلى ذي القعدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط