دلائل واقعة “رضع اليرموك” تشير إلى “عمل تخريبي”

دلائل واقعة “رضع اليرموك” تشير إلى “عمل تخريبي”
An Iraqi woman stands in front of a maternity ward after a fire broke out at Yarmouk hospital in Baghdad, Iraq, August 10, 2016. REUTERS/Thaier Al-Sudani

تم – بغداد: أكد مجلس محافظة بغداد، أن فرضية “العمل التخريبي” تفرض نفسها على حادث حريق مستشفى “اليرموك” الذي أودى بحياة 11 مولوداً حرقاً واختناقاً، في وقت شكل البرلمان لجنة خاصة لكشف ملابسات الواقعة ومحاسبة المقصرين.

واندلع الأربعاء الماضي، حريق داخل أحد أقسام مستشفى “اليرموك”، وأعلنت وزارة “الصحة” عن مقتل 11 طفلاً في الحادث، مشيرة إلى أنها أخلت 29 امرأة وسبعة أطفال إلى مستشفيات أخرى.

وأوضح رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض، أن المعطيات الأولية تشير إلى أن الحريق عمل جنائي تخريبي، مبرزا وجود لوبي تخريبي داخل هذا المستشفى الذي شهد خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة أربعة حوادث تخريبية، تمثلت في غلق المجاري بفعل فاعل، وقطع الماء، وكان آخرها تعطيل مولد الكهرباء الخاص.

وأضاف العضاض: أن الحادث يمكن أن يكون عملاً ارهابياً، ولكن الأقرب إلى الحقيقة أنه عمل جنائي تخريبي، وعن الجهات التي تقف وراء “اللوبي التخريبي: الذي تحدث عنه، قال: لم يتم التعرف إلى الجهات التي تقف وراء هذا اللوبي إلا بأن المرجح، بنسبة كبيرة، بأنه يعمل لجهات سياسية أو مالية بسبب وجود مقاولات محلية لتزويد المستشفى الغذاء او الوقود وغيرهما، مؤكدا تشكيل أربع لجان تحقيق، إحداها من دائرة المفتش العام، وأخرى من مجلس المحافظة، ولجنة من وزارة الداخلية، فضلاً عن لجنة برلمانية.

واستبعد تعرض أعضاء تلك اللجان لضغوط لتسويف القضية لأن كل الجهات متهمة بالتقصير وتحاول اثبات براءتها، مشددا على عزم الجميع على تقديم المقصرين الذين تثبت ادانتهم الى العدالة حتى لو تبين أنهم مدعومون من أي جهة سياسية، متهما في الوقت نفسه الحكومة بالتقصير في ملف بناء أو إعادة تأهيل المرافق الصحية في البلاد بسبب عدم صرفها نسبة 10 في المائة لمجلس المحافظة لتطبيق ما يرسمه من سياسات لهذا القطاع.

وكانت وزيرة الصحة عديلة حمود، أعلنت الأربعاء، عن تشكيل لجنة مركزية للتحقيق في أسباب الحريق الذي اندلع في مستشفى “اليرموك”، وأعفت مدير المستشفى من منصبه، فيما أعلن البرلمان عن تشكيل لجنة لكشف الملابسات، وذكر بيان صحافي: أن اللجنة برلمانية – حكومية، وطالب بمحاسبة المقصرين وإنزال أقصى العقوبات بهم واحالتهم على القضاء، ودعا إلى تعويض ذوي الضحايا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط