“تجارة البصمة” تجتاح #جدة بعد انتهاء التوثيق

“تجارة البصمة” تجتاح #جدة بعد انتهاء التوثيق

تم – جدة: تنتشر في مدينة جدة، خلال الفترة الأخيرة؛ تجارة توثيق شرائح الاتصال عبر “البصمة” على الطرقات والشوارع إلى جانب محلات بيع الجوالات ومراكز الخدمة، بعد انتهاء مهلة التوثيق المحددة، فبعد تضييق الخناق على عملية بيع الأرقام مجهولة الهوية التي لم تُوثق من خلال البصمة؛ اتخذ عدد من ممتهني ذلك النوع من المتاجرة طرقاً ملتوية.

كما اتخذ عدد من هؤلاء من الأرصفة والممرات مباسط لهم لعرض أرقام كان قد وُثِّق عدد كبير منها برقم الهوية والبصمة لأناس آخرين قصدوا محلات بيع الأجهزة بهدف توثيق بصمتهم في وقت سابق؛ ليتم عرض تلك الشرائح بأسعار مختلفة منها ما تجاوز الـ100 ريال، فيما أكد أحد البائعين أن هنالك عددًا من المحلات التجارية التي تستغل بصمة زبائنها وأرقام هوياتهم، لاسيما الهويات الأجنبية لاستخراج أكبر عدد من الشرائح من دون علم الزبون لبيعها على آخرين بأسعار تتراوح ما بين70 – 100 ريال.

وأبرز بائع آخر: أن هناك من يلجأ لاستخراج شرائح موثَّقة وبيعها عن طريق بعض موظفي مزوِّدي الخدمة، أو عن طريق استخراج تلك الأرقام بهويته وببصمته، ليبيعها في جهل منه لعواقب ما يفعله أو ليقوم بقطع الخدمة عنها من قِبل مزوِّد الخدمة بعد أيام من بيعها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط