أندية الحي الموسمية في #مكة_المكرمة تحتضن برامج توعوية لحماية النشء

أندية الحي الموسمية في #مكة_المكرمة تحتضن برامج توعوية لحماية النشء

تم – مكة المكرمة: تشهد أندية الحي الموسمية في الإدارة العامة للتعليم في منطقة مكة المكرمة، تواصل برامجها الهادفة وأنشطتها الجاذبة لحماية النشء من الأفكار الهدامة التي تسيء إليهم وإلى مجتمعهم ووطنهم من خلال برنامج “إجازتي الصيفي”، وما اشتمل عليه من مسارات متعددة وبرامج وأنشطة تعزز الانتماء الوطني وتؤكد على اللحمة الوطنية والولاء لقادة البلاد والاعتزاز بالدين والقيم.

وأوضح المدير العام للتعليم في منطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي، أن ما حققته الأندية الموسمية وأندية الحي في تعليم مكة من تميز في جميع المسارات التي حددتها وزارة “التعليم” لاستهداف مرتادي الأندية لصقل مواهبهم والاستفادة من مخرجاتها في إعداد النشء لسوق العمل عبر برامج المسار الوظيفي أو زيادة ثقافتهم ومعلوماتهم عبر المسار السياحي أو حتى استغلال نشاطهم وأوقاتهم عبر المسار الترفيهي والتثقيفي وكذلك تشجيعهم على الجانب الإنساني والخدمي في المسار التطوعي، متمنياً بأن تحقق الأندية أهدافها وخططها وأن تستمر هذه الأندية في تميزها.

وأضاف الحارثي: أن الأندية تؤدي دورا فاعلا في الحماية الفكرية لعقول الطلاب والمترددين من الأفكار الضالة والآراء المنحرفة مما جعل منها حصنا منيعاً وخطاً للدفاع عن الوطن وقيمه ومكتسباته ومجتمعه، هذا وقد استهدفت الأندية الموسمية وأندية الحي في تعليم مكة مرتاديها ببرامج نوعية متنوعة في هذا الشأن، حيث نفذ نادي مدرسة “ابن قتيبة الموسمي” في المسار التوعوي محاضرةً بعنوان “التنبيه من خطر أصحاب الفكر الضال” وقد بينت المحاضرة مخاطر أصحاب الفكر الضال وحذرت منهم ومن مقاصدهم وما يروجون له من إشاعات مغرضة في مختلف الوسائل الحديثة، ولقيت تفاعلاً بين الحضور والمشاركين.

وتابع: أنه في المسار الوظيفي استهدف نادي “الليث بن خالد” في العوالي 180 طالباً في برنامج “اكتشف ماهي الوظيفة؟” حيث ساهم مشرفو النادي في تعريف الطلاب ببعض الوظائف وأهميتها وذلك بطرح بعض التلميحات عن الوظيفة والطالب يعمل من خلال المسابقة على معرفة الوظيفة .

كما قدم محاضرة للعقيد خالد الفعر تحدث فيها عن الأمن ومسؤولية الجميع في المحافظة عليه، كما نفذت نادي “الإمام البخاري الموسمي” معرضاً وطنياً للتعريف بإنجازات الوطن ومعالمه، واستقطب نادي “ابن رشد” في تعليم مكة 25 موهبة فنية تنتمي لجمعية “الفنون” في نادي “ابن رشد” في شتى مجالاته “المجس والتمثيل المسرحي وألعاب الخفة والإلقاء والخطابة وكتابة السيناريو والإخراج والتصوير الفوتوغرافي والفيديو والبورتريه والتوزيع الضوئي”، ويأتي ذلك ضمن المسار الوظيفي بالنادي حيث يتم صقل هذه المواهب وتنميتها.

وبين قائد النادي بندر المعبدي، أن النادي ينظم باقة واسعة من البرامج الهادفة ويسعى دائماً إلى صقل مواهب الطلاب في ميولهم الفنية والوظيفية كي يكون بناة في مجتمعهم ويستفاد منهم في المستقبل، موضحا أن نادي “ابن رشد” يحرص أن يستفيد جميع مرتادي النادي على الاستفادة من البرامج المقدمة بمختلف المسارات الوظيفية والسياحية والترفيهية والتطوعية متمنياً الفائدة لجميع المرتادين مضيفاً أن 20 طالباً استهدفهم برنامج “مهارات بر الوالدين” الذي يهدف إلى تزويد النشء بمهارات التعامل مع الوالدين وكسب رضاهما.

وفي المسار السياحي نفذ نادي الحي في ثانوية “الملك عبدالله بن عبدالعزيز” ونادي “الحكم بن هشام” زيارة  لمعرض “السلام عليك أيها النبي” تعرف خلالها الطلاب على جوانب المعرض وما احتواه من تراث نبوي كريم، فيما نفذت أندية البنات زيارات لمعرض الحرمين وكسوة الكعبة المشرفة.

من جهته، نوه مساعد المدير العام للشؤون التعليمية المشرف التنفيذي على الأندية الموسمية وأندية الحي طلال الحربي، إلى أن الزيارات الميدانية للأندية أعطت مؤشرا إيجابياً لما تقدمه هذه الأندية من برامج وفعاليات متنوعة، منوهاً بالدور الذي يقدمه قائدي الأندية في حث مرتاديها على الاستفادة من البرامج والأنشطة، مؤكداً حرص إدارة التعليم على الاستفادة قدر الإمكان من طاقات الشباب وإمكانات الجهات المختلفة في دعم البرامج والأنشطة بما يعود عليها بالنفع والفائدة .

كما أوضح الحربي، حرص الأندية وقادتها على تفعيل البرامج والأنشطة كافة التي تعمق القيم الدينية والوطنية وتحمي الجيل وعقولهم من الأفكار المنحرفة والضالة لينشأ لدينا جيلاً معتزاً بدينه ووطنه، وثمن مدير إدارة النشاط بتعليم مكة الدكتور سعيد المبعوث جهود الأندية الموسمية وأندية الحي على ما قدمته وتقدمه  من أنشطة وبرامج هادفة ونوعية تستهدف كافة الأعمار وتراعي خصائص النمو واحتياجات الشباب والمجتمع.

وزاد “ولقيت ولله الحمد استحسان المجتمع  بمختلف شرائحه شاكراً ثقة أولياء الأمور وتفاعلهم وتعاونهم في إنجاح البرامج والفعاليات التي ستحقق أهداف برنامج “إجازتي”، مضيفا: أن أندية مكة كثفت برامج وأنشطتها للحماية الفكرية من خلال عدة فعاليات مباشرة وغير مباشرة لتساهم مع مؤسسات الدولة والمجتمع الأخرى في حماية النشء ورعايتهم وتقديم البرامج الجاذبة التي تنشئ منهم جيلاً واعياً يعرف حق وطنه وقيمته ويحرص عليه وعلى ثوابته ومقدساته ومكتسباته،  متمنياً مزيداً من التوفيق للجميع .

من جهتها عبرت المساعدة للشؤون التعليمية للبنات آمنة الغامدي عن تقديرها لجهود قادة وقائدات الأندية ودورهن الفاعل في البرامج والأنشطة المعززة للحماية الفكرية والداعمة للانتماء للوطن وثوابته وقيمه من خلال برنامج إجازتي الذي تنوعت فيه المناشط وتعدد البرامج في ضوء مساراته الأربعة .

وأكدت مديرة نشاط الطالبات لمياء بشاوري، أن الأندية من بدايتها عززت برامج الأمن الفكري وعمقت الانتماء للوطن وتنافست في تقديم الجميل والمفيد من خلال شعار “إجازتي صيف مفيد ووقت سعيد” لتتحقق الأهداف وتتطور الأنشطة وتتعدد الأساليب لخدمة الوطن.

وبلغ عدد أندية الحي نحو أربع أندية مدارس حي جاذبة موزعة في إحياء مكة المكرمة نادي بـ28 بفي لشرائع ونادي حي بـ48 الخالدية ونادي بـ101 بالعزيزية ونادي بـ2 في حدا، وأيضا بلغ عدد الأندية الموسمية نحو سبع أندية موسمية نادي الستين م 40 ونادي الكعكية بـ  135 ونادي الموسمي ابو مراغ بـ 92 ونادي الموسمي الزاهر بـ 46 والنادي الموسمي بجبل النور بـ 57 والنادي الموسمي بالجموم ث 2 والنادي الموسمي بـ 126 للموهوبات حيث  تقدم كل الإمكانية التعليمية والترفيهية والترويحية لجميع فئات المجتمع في إجازة 1437هـ .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط