الرئاسة الفلسطينية تقدم فائق شكرها وتقديرها للمملكة مثمنة دعمها أهل غزة

الرئاسة الفلسطينية تقدم فائق شكرها وتقديرها للمملكة مثمنة دعمها أهل غزة

تم – قطاع غزة: وجه وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني الدكتور مفيد بن محمد الحساينة، شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولنائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهم الله – باسم فخامة رئيس دولة فلسطين محمود عباس ودولة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله، على دعمهم الكبير ومساندتهم لأبناء الشعب الفلسطيني.

وأكد الحساينة، خلال الاحتفال بتسليم وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني 56 وحدة سكنية للمتضررين من العدوان الإسرائيلي بتمويل من اللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني ضمن مشروع بناء 104 وحدات سكنية لإعادة إيواء الأسر المتضررة في شمال قطاع غزة بتنفيذ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، الدور الكبير للمملكة في مشاريع إعادة إعمار غزة، مبرزا أن المشروع يقع في مدينة بيت لاهيا شمال القطاع وهو عبارة عن وحدات سكنية مخصصة لأصحاب المنازل المدمرة ومدرسة ابتدائية ومسجد، وشبكات مياه وكهرباء وصرف صحي.

من جهة ثانية، وإنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بتقديم لقاحات طبية استجابة لحاجة الشعب الفلسطيني الشقيق، تم داخل مقر سفارة المملكة لدى عمان ،مساء الخميس، تسليم الشحنة المقدمة من المملكة العربية السعودية ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وبالتنسيق مع وزارة الخارجية ممثلة بسفارة خادم الحرمين في عمان، وتم التسليم وسط حضور سفير خادم الحرمين لدى الأردن صاحب السمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي، ومندوب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية خلف العتيبي وممثل الحكومة الفلسطينية نزار عبدالله مسالمة.

وأبرز معالي المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، في تصريح صحافي، أنه إنفاذاً للتوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ بتقديم لقاحات طبية استجابة لحاجة الشعب الفلسطيني الشقيق؛ تم تسليم 15 ألف جرعة لقاح الحمى الشوكية، و15 ألف جرعة لقاح شلل الأطفال لوزارة الصحة الفلسطينية، سائلاً الله أن يمد في عمر خادم الحرمين الشريفين وأن يجعل ما قدم في ميزان حسناته. بدوره ثمّن ممثل الحكومة الفلسطينية الدعم الإنساني السعودي المستمر لفلسطين.

وبين الربيعة: أن الشحنة الطبية ليست الأولى في عملية الدعم ولن تكون الأخيرة، وأشاد مسالمة بمواقف المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني التي تمثل الشحنة الطبية أحد الأمثلة عليها، لافتاً إلى أن الشحنة تلبي النسبة العظمى من حاجة الطعومات السنوية لأطفال فلسطين التي تقدر بحوالي ثمانية ملايين دولار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط