الاستيطان الإسرائيلي يتوغل بالضفة الغربية والقدس

الاستيطان الإسرائيلي يتوغل بالضفة الغربية والقدس

تم – القدس

أكدت الحكومة الفلسطينية أن حزب اليمين المتطرف في “إسرائيل” صعد من هجمته الاستيطانية التهويدية في الضفة الغربية المحتلة عامة وفي مدينة القدس.

وكشفت الحكومة أن إسرائيل تسعى إلى قطع أي تواصل بين المدينة المقدسة ومحيطها الفلسطيني، وربط التجمعات الاستيطانية بعضها على حساب أرض فلسطين.

وجاءت تصريحات الحكومة الفلسطينية بعد كشف النقاب عن دفع خارطة جديدة لبناء أكثر من 2500 وحدة استيطانية جديدة جنوبي القدس الشرقية.

وفيما تمتد خارطة البناء على مساحة 200 دونم، تعود ملكيتها إلى فلسطينيين تتبع نسبة 30% منها للفلسطينيين الذين اعتبرتهم إسرائيل غائبين.

ومن جانبها، قالت الخارجية الفلسطينية، إن تمادي الحكومة الإسرائيلية في مشاريعها الاستيطانية التهويدية، وتغولها غير المسبوق في سرقة الأرض الفلسطينية، يؤكد أن دولة الاحتلال لا تعير أي اهتمام للإدانات الدولية للاستيطان.

وطالب بموقف دولي يتلاءم مع حجم هذا الابتلاع الإسرائيلي المتواصل لأرض دولة فلسطين، وينسجم مع قرارات الشرعية الدولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط