جرائم الملالي وانتهاكاتهم اللاإنسانية تنذر بانتفاضة في #إيران

جرائم الملالي وانتهاكاتهم اللاإنسانية تنذر بانتفاضة في #إيران

تم – ايران : تتواصل ردود الفعل الغاضبة والمستنكرة للانتهاكات التي يرتكبها نظام الملالي بحق الأبرياء السنة والعلماء في إيران، والتي كان آخرها إعدام 20 سنيًا والعالم النووي شهرام أميري.

وأكد الخبير الإصلاحي صادق زيبا كلام، أن إعدام شهرام أميري ترك تداعيات ثقيلة على الشارع الإيراني لاسيما وأن ملفه محاط بالكثير من التساؤلات.

وأضاف كلام “هناك محطات مبهمة في قصة شهرام أميري، ففي البداية ادعت الحكومة بأن شهرام أميري هو مواطن عادي لا يمتلك أي معلومات نووية ثم تحول شهرام إلى عالم نووي، وأكرمته الحكومة رغم قرار سجنه بتهمة التجسس لأميركا، وسافر شهرام أميري إلى واشنطن بطرق سرية وغير معروفة إلى الآن”.

وتابع “هناك اعترضت الحكومة على المخابرات الأميركية بخطف عالم نووي إيراني، وهكذا تتوالي الصفحات السرية لقصة العالم النووي المرعبة حتى تحول إلى بطل قومي، حيث استقبل في مطار الخميني الدولي استقبال الأبطال، وبعد الاستقبال تحول إلى السجن وأمر القضاء بسجنه 9 أعوام وبعد ذلك أعيدت الأحكام إلى الإعدام”.

وأشار إلى أن “قصة العالم النووي كما نرى محاطة بالكثير من الأسرار والألغاز، وأن إعدامه رسخ في أذهان الإيرانيين حقيقة عدم إيمان هذا الشعب بأقوال الحكومة والمسؤولين”.

وعبّر مئات الناشطين الإيرانيين، عن غضبهم لإعدام 20 من الطائفة السنية، مؤكدين أن الإعدامات نفذت جراء أحكام غير عادلة، في الوقت الذي أصدر فيه القضاء الإيراني حكما بسجن الصحافي الإصلاحي عيسى سحر خيز لعامين بسبب إهانة المسؤولين في النظام والثانية الدعاية ضد النظام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط