الطيور المهاجرة في مرمى بنادق هواة الصيد مع قرب موسم الهجرة

الطيور المهاجرة في مرمى بنادق هواة الصيد مع قرب موسم الهجرة

تم – الرياض:اقترب موسم هجرة الطيور ومرورها بجزيرة العرب، ما ينذر بقرب “مجازر الطيور المخيفة” التي يرتكبها هواة الصيد خلال هذا الموسم، من خلال قتل أعداد هائلة من الطيور بشكل يمثل تهديدًا لأنواع كثيرة منها.

وما زال الصيد الجائر الذي يمارسه هواة الصيد لقنص الطيور المهاجرة وبعض الحيوانات البرية، يمثل تحديًا كبيرًا للحياة الفطرية في المملكة، ويهدد باختلال النظام البيئي فيها، رغم منع الصيد وتشريع الأنظمة التي تجرم مرتكبي تلك الأعمال.

وقال المواطن عبدالله الشعلان وهو أحد المهتمين بمتابعة الطيور “مع دخول نجم سهيل في 24 من شهر أغسطس من كل عام (بعد 10 أيام) تبدأ هجرة الطيور مرورًا بشمال الجزيرة وأجزاء من وسطها”.

وأضاف “تنحصر أسباب الهِجرة عند عدد من الطيور في الهروب من برودة الشمال، وقلّة الغذاء في بعض فصوله، إضافة إلى الصراع من أجل البقاء”.

وأردف “على الرغم من ذلك لا يعود ثلث الطيور من رحلة الهِجرة، بسبب الصيد الجائر، والجوع أو الظروف المناخية أو تحوّل الطيور المهاجرة نفسها لمواد أولية تتغذى عليها كائنات أخرى أكثر قوة وأشد قدرة على الافتراس”.

وتابع “في الأعوام الماضية لم يوجد قتل وإبادة للطيور المهاجرة بهذا الشكل المخيف، ولكن مع التقدم في التقنية وتوفر آلات الصيد تضاعف الصيد الجائر للطيور”.

وقال الشعلان “تقضي البنادق بأنواعها على كم كبير من الطيور المهاجرة، كما شكلت الشباك التي يستخدمها الصيادون وينصبونها في المزارع بين الأشجار فخًا لآلاف الطيور”.

وأضاف “في الآونة الأخيرة أخذ الصيادون يتفننون في خديعة الطيور ونصب الفخاخ لها، إذ بدؤوا في استعمال آلة مقلدة لتغريد الطيور تسمى “المنادي”، لخديعة الطيور وجلبها لمكان الشباك أو موقع مناسب يتمكن الصياد فيه من رميها ببنادق “الرش”.

وأردف “تتراوح أسعار آلات تقليد أصوات الطيور – حسب نوعها والبلد الذي صنعت فيه –  من 800 ريال إلى 300 ريال سعودي، حيث تصدر قرابة 50 صوتًا من أصوات الطيور التي توجد في البلد خلال مختلف الفصول”.

وتابع “في بعض الأحيان يستعمل الصيادون كذلك خدعة تتمثل في وضع أجسام تشبه أشكال الطيور قرب آلات النداء، فتقع الطيور في الفخ بسهولة”.

وقال الشعلان “تنوعت الشباك المستخدمة في صيد كميات هائلة من الطيور  حيث توجد أنواع منها يستخدم يدويًا، وأنواع أخرى تستخدم عن بعد بالريموت”، مضيفًا “هذه الشباك تتسبب في نفوق عدد من الطيور بسبب حاجتها للمراقبة الدقيقة، إذ يموت الطائر خلال دقائق من سقوطه في الشبكة بسبب الإجهاد وحرارة الشمس”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط