فتاة أفغانية تتخذ من “الراب” وسيلة لرفض “بيع القاصرات” في بلادها

فتاة أفغانية تتخذ من “الراب” وسيلة لرفض “بيع القاصرات” في بلادها

تم – إيران:عبرت مغنية الراب الأفغانية سونيتا، عن المأساة التي تمر بها الكثير من الفتيات في أفغانستان؛ عندما تبيعهن عائلاتهن وهن في مقتبل العمر مقابل المال، بطريقتها الخاصة، عبر فيديو عنوانه “عرائس للبيع”

الغريب أن المغنية نفسها كانت على وشك أن تباع وهي في العاشرة من عمرها، ومرة أخرى وهي في السادسة عشرة، لتغطي تكاليف زواج أخيها. وعلى النقيض من الكثيرات في بلدها الذي مزقته الحرب، فقد اتخذت قرارها في تحدٍ للتقاليد السارية على مدى أجيال.

قالت سونيتا “هناك العديد من الفتيات المحرومات من أي (رؤية) أو أمل في المستقبل”. فرت أسرة سونيتا إلى إيران بسبب الحرب. وهناك، تفتحت أمام الفتاة الأفغانية اللاجئة آفاق جديدة. وكان أحد المتغيرات المهمة لها هي عزم عائلتها على بيعها للزواج.

قالت سونيتا “بعد أن أدركت أسرتي أن لدي قوة في العالم، غيرت رأيها بشأن ضرورة تزويجي. والآن، باتت تدعمني وتؤيد اختياراتي”.

تقول سونيتا إن القضاء على تزويج القاصرات يبدأ بالأسرة، “فالوالدان يعتقدان أن هذا ضرورة (تزويج بناتهن) لأن تلك هي التقاليد. والأسر في حاجة إلى التعرف على وسائل جديدة، وأفكار جديدة واستشراف آفاق جديدة لبناتهن”، مضيفة “الموسيقى بالنسبة لي أداة قوية لتغيير المجتمع”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط