رجال الأمن يكثفون جهودهم لتأمين “سوق عكاظ” ويضربون أروع نموذج للإنسانية

رجال الأمن يكثفون جهودهم لتأمين “سوق عكاظ” ويضربون أروع نموذج للإنسانية

تم – الطائف

يبذل رجال الأمن المشاركون في تأمين فاعليات “سوق عكاظ” جهوداً كبيرة في إدارة حشود زوار السوق الذين يصل عددهم إلى سبعة آلاف زائر في اليوم الواحد تقريبا، وتتنوع مهامهم ما بين تأمين الزوار وتنظيمهم وتنظيم الحركة المرورية وضبط الأمن داخل السوق.

وأفادت مصادر ميدانية بأن رجال الأمن ينتشرون بصورة تغطي أرجاء السوق كافة، مؤكدة أنهم لا يكتفون بدورهم الأمني بل يؤدون أدواراً إنسانية في إرشاد الأطفال التائهين بالسوق إلى ذويهم، وقد رصدت عدسات المواطنين وبعض الصحف المحلية الكثير من الصور التي توثق مذل هذه المواقف الإنسانية، وظهر في إحدى الصور المتداولة على مواقع التواصل رجل أمن يحمل طفلا ويبحث عن ذويه على امتداد جادة عكاظ والتي يصل طولها إلى كيلو متر تقريباً، وعندما تعذر العثور على ذويه قام بتسليمه إلى مركز إدارة الجادة ، وقام بتجفيف دموع عينيه بسبب البكاء.

 indexتindexقindexلا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط