الفيصل: الرفع للمقام السامي بمشروع لتنظيم #سوق_عكاظ

الفيصل: الرفع للمقام السامي بمشروع لتنظيم #سوق_عكاظ

تم – مكة المكرمة

صرح مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، رئيس اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ، الأمير خالد الفيصل،  بأنه تم الرفع بمشروع للمقام السامي لوضع تنظيم مؤسسي لسوق عكاظ.

وقال الفيصل في تصريحات صحافية، المشروع هدفه تحويل سوق عكاظ إلى مؤسسة أو هيئة أو مركز وفق ما يراه خادم الحرمين الشريفين، بحيث تصبح له صفة اعتبارية مستقلة، إذ لا يصح أن يرتبط السوق بشخص واحد أو باجتهاد مجموعة ما، موضحا أن الفضل في إعادة إحياء سوق عكاظ والبحث عن تاريخه تعود إلى الملك فيصل بن عبدالعزيز -رحمه الله- عندما بدأ بالبحث عن سوق عكاظ وتحديد مكانه في العرفاء في الطائف.

وتابع شكل وقتها الملك فيصل لجنة مكونة من محمد بن بليهد وعبدالوهاب عزام واستعانا ببعض الخبراء معهما وحددوا موقع سوق عكاظ، وأن لا غبار على الموقع الذي حُدد، وافق عليه الملك فيصل، وقرر أن هذا هو مكانه، وأنا كنت موجودا في ذلك الوقت معه، وأذكر هذا المكان منذ ذلك الحين، وبتسلم الملك عبدالله مقاليد الحكم أمر بالموافقة على إقامة أول حفل لافتتاح سوق عكاظ الجديد في عهده، وأنابني في حضور ذلك الحفل، وكانت حفلة مختصرة وبدائية.

واستطرد كانت بداية السوق قبل عشرة أعوام بداية متواضعة وكان المهرجان متواضع جدا في كل شيء، ثم بدأ يتحسن في كل عام حتى وصل في عامه العاشر هذا العام إلى تطور كبير جدا، مشيرا إلى أن تدخل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بقيادة الأمير سلطان بن سلمان في تنظيم فاعليات السوق كان له الدور الأكبر في هذا التطور.

وأكد أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أيد فكرة إقامة السوق، حتى أنه فكر فعليا بحضور حفل الافتتاح، مبينا أنه عندما تشرف بالحديث معه في ليلة افتتاح السوق كان يود أن يطمئن على سير الأمور في السوق في ليلة الافتتاح، وحمله رسالة للحاضرين ولضيوف السوق، فخادم الحرمين من أول المهتمين بمثل هذه الفعاليات الفكرية والثقافية والحضارية .

وأفاد بأن اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ هي لجنة تطوعية، تشكلت بناء على طلبه من مسؤولين حكوميين وبعض رجال القطاع الخاص تطوعوا للمساعدة في الإشراف على فاعليات السوق عكاظ، مضيفا للسوق حتى الآن عشرة أعوام وهو يعمل وحقق كل هذه النجاحات وليس له صفة اعتبارية، ما يجعلنا نفكر بجدية في إمكانية تحويله إلى هيئة مستقلة لها صفتها القانونية والاعتبارية ليمارس دوره الثقافي على نحو أفضل.

ويرى الفيصل أن سوق عكاظ لا يجب أن يكون حكرا على السعوديين وإنما يجب أن يشارك فيه العرب جميعهم بالتنظيم والفاعليات وورش العمل، مشيرا إلى أن الكثير من العرب فازوا بجوائز سوق عكاظ.

إلى ذلك أشاد أمير منطقة مكة بمشروع أكاديمية الشعر العربي، موضحا أنها تعد أول أكاديمية في العالم العربي تعنى بالشعر العربي الفصيح، مضيفا أنه تم ربطها بجامعة الطائف بحكم أنها أكبر صرح علمي وثقافي يقع بالقرب من موقع السوق التاريخي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط