حرمان ابنتي دوق ويستمنستر من الميراث بسبب تقاليد بريطانية

حرمان ابنتي دوق ويستمنستر من الميراث بسبب تقاليد بريطانية

تم – بريطانيا

عقب وفاة دوق ويستمنستر جيرالد كافينديش غروفنر، أصبح ابنه الدوق الجديد أيرل هيو غروفنر (25 عاماً)، يملك نصف العاصمة البريطانية لندن.

وورث غروفنر الابن ثروة تُقدر بأكثر من 9 مليارات جنيه إسترليني، ليحرم بذلك شقيقتين أكبر منه من الميراث، وفق تقليد قديم يحكم المؤسسة الملكية.

وبحسب التقاليد الملكية فإن طبقة النبلاء، ومن بينهم اللوردات والدوقات، لا يورثون العقارات للبنات، خشية انتقال الإرث من الأم إلى أبنائها في حال زواجها وتغير اسم العائلة.

وقارن مغردون بين مزاعم الغرب الدفاع عن حقوق المرأة في العالم الإسلامي، في حين حرمت التقاليد البريطانية الشقيقتين من ميراث والدهم، حيث علق بعضهم قائلاً: ويزعمون حقوق المرأة، وجندوا سفاراتهم لدغدغة المخدوعات بحضارتهم واتهام الإسلام.. متى نفيق.

بينما قالت مغردة أخرى: يقولون الإسلام يحرم المرأة من الإرث ولا يساويها مع الرجل، وأضافت أخرى: الحمد لله على نعمة الإسلام.. ألا يوجد في منظمات حقوق الإنسان من يعيد لهؤلاء حقوقهن المسلوبة أم إنهن مشغولون بحقوق المرأة المسلمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط