الحزب “الجمهوري” يقف عائقا أمام اتمام صفقة السلاح بين المملكة وأميركا

الحزب “الجمهوري” يقف عائقا أمام اتمام صفقة السلاح بين المملكة وأميركا

تم – واشنطن: أكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية، بحث أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي (الكونغرس) سبل تكوين تحالف سياسي يعمل على منع تمرير صفقة بيع العتاد العسكري “المحتملة” إلى المملكة التي تبلغ قيمتها حوالي 1.15 مليار دولار أميركي، فيما لم يتبقى على إتمامها رسميا سوى موافقة مجلس الشيوخ.

وأوضح عضو الحزب “الجمهوري” عن ولاية كنتاكي، حزب المرشح لرئاسة الولايات المتحدة دونالد ترامب السيناتور راند بول، أنه يعتزم “تكوين تحالف بين الديمقراطيين والجمهوريين لحجب الصفقة العسكري”، وزعم بأن المملكة “حليف لا يمكن الاعتماد عليه” بسبب ما وصفه بسوء سجلها في مجال حقوق الإنسان؛ لذا يجب عدم التسرع ببيع الأسلحة المتطورة وتعزيز سباق تسلح في منطقة الشرق الأوسط.

وأضافت الصحيفة، أن اعتراضات النائب الجمهوري تأتي بعد انتقاد السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي للإدارة الأميركية على دعمها المملكة بسبب ما وصفه بتدخلها في اليمن.

يذكر أن الأمم المتحدة رفعت اسم التحالف العربي بقيادة المملكة من القائمة السوداء لدول المتهمة بارتكاب جرائم حرب، بعدما ثبت لها أنها تعتمد على بيانات وإحصاءات خاطئة، فيما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، في التاسع من أب/أغسطس الجاري، عن موافقتها على صفقة العتاد العسكري للمملكة التي تتكون من 130 دبابة “أبرامز” و20 مدرعة ومعدات أخرى.

وأشار موقع وكالة التعاون الأمني الدفاعي، إلى أن الصفقة ستسهم في تعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة، بتحسين أمن شريك إقليمي هو المملكة العربية السعودية، كما تزيد فاعلية التبادل العسكري بين المملكة والولايات المتحدة، وتؤكد التزام واشنطن بأمن المملكة وتحديث قدراتها العسكرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط