احذر 22 نوعًا فتاكًا من الأدوية

احذر 22 نوعًا فتاكًا من الأدوية

تم – الرياض:يشدد مختصون وأطباء على أن الإفراط في تناول الأدوية دون الالتزام بالإرشادات الطبية، ينتج منه مضاعفات تؤدي إلى الوفاة بنسبة 30%، أو التسمم، أو الإصابة بالأمراض كالسرطانات وأمراض الكبد وتشوه الأجنة، مشيرين إلى وجود نحو 22 نوعًا من الأدوية الخطير تناولها دون وصفة طبية.

وبيّن عضو الجمعية الصيدلية السعودية ومستشار الإعلام الصحي صبحي الحداد، أن هنالك مسكنات تم منعها وإلغاؤها من سوق الأدوية منذ فترة، مثل مركبات “البيرازولون”، ومركبات “الأنالجين” ومسكنات أخرى، مشيرًا إلى أن بعض الدول تحظر استخدام تلك المسكنات إلا في حالات خاصة وتحت إشراف طبي، منها مركبات “الفنيل بيوتازون”، ومركبات “الأوكسي فينبيوتازون”.

وشدد الحداد، على خطورة تناول بعض المسكنات التي تؤثر بشكل مباشر على الكلى وتتسبب في فشلها، بالإضافة إلى تدمير خلايا الكبد وتعطيل وظائفه، وحدوث قرح المعدة نتيجة تعاطيها على المعدة الخاوية، معددا بعض المسكنات المتواجدة في الأسواق حاليا، وهي مركبات “الباراسيتامول”، ومركبات “السالسيلات”، و”الأسيتيل سالسيك أسيد”، ومركبات “الديكلوفيناك”، ومركبات “الإيبو بروفين”، ومركبات “النابروكسين”، ومركبات “الإندوميثازين”، ومركبات “الكورتيزون”.

وأوضح الحداد، أن مجموعة “الكورتيكوستيرويد” أو مركبات “الكورتيزونات” تعد عند الكثيرين من العلاجات السحرية التي يتم تعاطيها في كل مرض، مشددا على ضرورة الرجوع إلى الوصفات الطبية، واتباع إرشادات المختصين لتناولها، حيث إنها تعد من أكثر الأدوية التي تسبب الآثار الجانبية، وتنتج عنها هشاشة العظام، والسكري، وزيادة الوزن، بسبب اختزان الماء في الجسم.

وذكر أن من أكثر الأدوية استعمالًا حول العالم وأكثرها إساءة في الاستخدام هي الأدوية النفسية، حيث إن معظم هذه الأدوية لا يتم صرفها إلا بوصفة طبية، ولها قيود في استخدامها، كونها تؤثر على الجهاز العصبي المركزي عند زيادة الجرعة أو تعاطيها مع الكحول، وتؤدي إلى فقدان السيطرة، وتؤثر في وظائف القلب، والكلى، والكبد، وتؤدي للموت المفاجئ.

وأضاف أن “من أشهر الأدوية تشويهًا للأجنة عقار “الثاليدومايد”، الذي أنتجته إحدى الشركات الأوروبية في ستينيات القرن الماضي، ونجمت عنه ولادة أطفال مشوهين”، منوهًا بأن السلطات الصحية منعت تداول هذا العقار نهائيًا، وتم سحبه من أسواق العالم، وأجبرت الشركة المصنعة له على دفع تعويضات للمتضررين بالملايين.

ولفت الحداد، إلى أن حقنة البنسلين الواحدة، أو أي مضاد حيوي آخر، يمكن أن تتسبب في الوفاة، إذا تم حقنه وريديًا أو في العضلة، وإذا كان لدى المريض حساسية، يتم عمل اختبار الحساسية قبل القيام بحقن المضادات الحيوية، كون الأقراص، والكبسولات، والأشربة، تؤدي إلى أعراض خطرة في حال وجود حساسية لدى المريض.

وأضاف أن “أدوية علاج الأورام السرطانية المسماة بـ”العلاجات الكيميائية”، تعتبر أدوية خطيرة للغاية، وأضرارها الجانبية عالية، فهي إلى جانب قتلها للخلايا السرطانية، فإنها تقتل الخلايا السليمة وتؤثر على باقي أعضاء الجسم سلباً، فضلا عن تساقط الشعر وفقدان الوزن”.

وقال الدكتور المختص في تحاليل الأدوية الصيدلي أسامة سجيني، “إن بعض المكملات الغذائية يضاف إليها الهرمونات، وبالتالي لا بد من تناولها تحت إشراف أخصائي تغذية، وذلك لمعرفة النوع والكمية التي يحتاجها الفرد اعتمادًا على حالته الصحية والرياضية، ونوعية الجنس”.

مسكنات تسبب الفشل الكلوي والقرحة، وتدمر خلايا الكبد:

مركبات الباراسيتامول

مركبات السالسيلات

الأسيتيل سالسيك أسيد

مركبات الديكلوفيناك

مركبات الإيبو بروفين

مركبات النابروكسين

مركبات الإندوميثازين

مركبات الكورتيزون

الكورتيكوستيرويد

أدوية تم إلغاؤها

مركبات البيرازولون

مركبات الانالجين

تشويه الأجنة

عقار الثاليدومايد

مسكنات ممنوعة أو تستخدم في الحالات الخاصة:

مركبات الفنيل بيوتازون

مركبات الأوكسي فينبيوتازون

أدوية مؤثرة على الجهاز العصبي المركزي وتسبب الوفاة:

المهدئات

المطمئنات

المنومات

مضادات الاكتئاب

مضادات التشنجات

مضادات الصرع

الباربيتيورات

5  سلوكيات خاطئة للتعامل مع الأدوية:

تعاطي الدواء من دون حاجة.

تناول جرعات عالية أكثر من الحاجة.

عدم اتباع الإرشادات الطبية.

التداوي الذاتي عن طريق تجارب أخرى.

تناول مسكنات الألم المنتشرة بكثرة، مع حالات الصداع مثلا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط