احذر.. التلفزيون يضعف الخصوبة

احذر.. التلفزيون يضعف الخصوبة

تم – دراسات:أكدت نتائج دراسة جديدة، ما أثبتته دراسات سابقة بأن هناك صلة بين الإكثار من مشاهدة التلفزيون وضعف الخصوبة عند الرجل، بعد بحث شمل 1200 طالبًا من الدنمارك، حيث خلصت الدراسة إلى أن مشاهدة الرجل للتلفزيون 5 ساعات يوميًا تضعف الحيوانات المنوية إلى الثلث.

وأفاد باحثون من جامعة كوبنهاغن، بأن الرجال الذين خضعوا للتجربة قلت عدد الحيوانات المنوية لديهم إلى 37 مليون لكل ميلليمتر من السائل المنوي، بعد مشاهدتهم للتلفزيون لفترة طويلة، مقارنة بـ52 مليون لكل ميلليمتر عند الرجال الذين يشاهدون التلفزيون أوقاتًا قليلة.

وقالت الدراسة الدنماركية التي نشرت نتائجها في بالدورية الأميركية لعلم الأوبئة، إن هرمون الذكورة “التستوستيرون”، والذي يحتاجه الجسم لإنتاج الحيوانات المنوية، انخفض عند الرجال الذين يشاهدون التلفزيون لفترة طويلة، وذلك بحسب صحيفة “دايلي ميل” البريطانية.

وطمأن الباحثون أن الجلوس أمام الكمبيوتر أو الهواتف المحمولة ليس له التأثير السلبي ذاته الذي يسببه التلفزيون، فيما لم تقدم المزيد من المعلومات حول هذه النتيجة.

واعتبرت الدراسة أن سبب انخفاض الخصوبة عند الرجال الذي يقضي وقتًا طويلًا أمام التلفزيون، هو أنهم يصبحون أقل ممارسة للرياضة ولا يتناولون الطعام الصحي، ويعتبر ذلك من أساسيات المحافظة على الخصوبة، وفقًا لما نقلته الصحيفة البريطانية.

وكانت دراسة أميركية سابقة نشرت عام 2013، خلصت إلى نتيجة مماثلة، حيث شملت 189 من الطلاب بإحدى الجامعات في نيويورك أعمارهم تتراوح بين 18 و22 عامًا.

وتوصلت الدراسة الأميركية إلى استنتاج مفاده أن الرجال الذين كانوا يقضون أوقاتًا طويلة، تصل إلى 20 ساعة على الأقل أسبوعيًا أمام التلفزيون، وصلت نسبة الحيوانات المنوية إلى 44% أقل مقارنة بالرجال الذين يقضون أوقاتًا قليلة أمامه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط