قائد قوة نجران يصف قرار الملك بصرف شهر لبواسل “الحزم والأمل” أمر أبوي كريم

قائد قوة نجران يصف قرار الملك بصرف شهر لبواسل “الحزم والأمل” أمر أبوي كريم

تم – نجران

وصف قائد قوة نجران اللواء طيار ركن سعد بن محمد عليان الشهراني، أمْر خادم الحرمين الشريفين القائد الأعلى لجميع القطاعات العسكرية الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بصرف راتب شهر للمشاركين الفعليين في الصفوف الأمامية لعمليتيْ “عاصفة الحزم، وإعادة الأمل”؛ بالأمر الأبوي الكريم الذي جاء تقديراً للرجال المخلصين من أبنائه المرابطين على الحد الجنوبي من رجالات القوات المسلحة والحرس الوطني ووزارة الداخلية، الذين نذروا أرواحهم فداء للدين ثم الوطن؛ مؤدين واجباتهم العسكرية بكل إخلاص واقتدار للذود عن حدود وطننا الغالي.

وأكد قائد قوة نجران في تصريح صحافي وصل لـ”تم” نسخة عنه، أن دعم القيادة الحكيمة للمشاركين في عمليتيْ “عاصفة الحزم” و”إعادة الأمل” متواصلة منذ بدء العمليات من خلال العناية بأسر الشهداء والمصابين، وصرف التعويضات المالية المجزية، وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية لهم.

ودعا الله تعالى أن يحفظ أمننا وديننا تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد، حفظهم الله.

وثمّن مساعد قائد قوة شرورة اللواء ركن أحمد صليع الدربي، الأمر الملكي الكريم بصرف راتب شهر للمشاركين الفعليين في الصفوف الأمامية لعمليتي “عاصفة الحزم” و”إعادة الأمل”؛ لما له من أثر بالغ في رفع الروح المعنوية للمشاركين في تلك العمليات التي جاءت لإرجاع الحقوق لأصحابها، والذود عن أمن واستقرار وطننا الغالي.

وأوضح أن جميع القوات العسكرية المشاركة تؤدي واجباتها القتالية بكل كفاءة واقتدار، ويدفعهم لذلك الإخلاص للدين ثم الملك والوطن؛ سائلاً المولى العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين من كل مكروه، وأن يُديم علينا نعمة الأمن والاستقرار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط