الإعدام لـ”مغتصب وقاتل” الطفل الأردني عبيدة بالشارقة

الإعدام لـ”مغتصب وقاتل” الطفل الأردني عبيدة بالشارقة

تم – دبي

قضت محكمة الجنايات في مدينة دبي، اليو الاثنين، حكمًا بالإعدام على المتهم باغتصاب وقتل الطفل الأردني عبيدة خنقًا، مع إلزامه بدفع التعويضات المدنية.

وكان محامي الدفاع في قضية الطفل عبيدة، قد طالب بتعديل الاتهام من القتل العمد إلى الضرب المفضي إلى الموت، وإلى إحالة المتهم إلى لجنة طبية لتبيان حالته النفسية والعقلية.

وأعرب إبراهيم صدقي والد الطفل الذي قُتل على يديّ خاطفه نضال أبوعلي وصدر بحقه حكم إعدام، عن سعادته وشعوره بالرضا والراحة بعد أن طُبِّق العدل على المجرم.

وقال والد الطفل إنه يرغب في زيارة عبيدة ليبلغه أن حقه عاد، وأن القاتل سيعدم.

وأضاف “كنت أنتظر هذه اللحظة منذ وفاة عبيدة؛ أن أقف أمام قاتله وأنا أسمع حكم الإعدام بحقه.

يذكر أن الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أصدرت، حكمها على القاتل نضال أبوعلي، وقضت بإعدامه وإلزامه بالدية الشرعية، وفور صدور الحكم، تعالت أصوات التكبير وغلبت الدموع على أسرة الطفل، في حين سمع المتهم حكمه القابل للاستئناف وفقًا للقوانين الإماراتية، وأخرج سريعًا من قاعة المحكمة.

وكان والد الطفل الأردني “عبيدة” ضحية الجريمة التي وقعت في إمارة الشارقة في شهر مايو الماضي، طالب الهيئة القضائية بمحكمة الجنايات في دبي بالقصاص من المتهم بالاعتداء الجنسي على ابنه وقتله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط