859 سعودية تستأصل الرحم خلال العام الماضي فقط

859 سعودية تستأصل الرحم خلال العام الماضي فقط

تم – الرياض: أظهرت إحصاءات صدرت أخيرا عن وزارة “الصحة”، ارتفاع العمليات التي تستهدف أمراض النساء، إذ وصلت إلى إلى 30.313 عملية خلال العام 1436، حيث أجريت من ضمنها 859 عملية لإزالة الرحم بنسبة بلغت 2.83%.

وأكد عدد من الخبراء، تزايد أعداد عمليات إزالة الرحم، مبرزين أن ذلك عائد إلى كثرة حدوث العمليات القيصرية ومضاعفاتها، إذ شهدت مدينة الرياض النسبة الأعلى من هذه العمليات، بواقع 253 عملية بنسبة 29.4%، بينما حلت مكة المكرمة في المرتبة الثانية بنسبة 18.7% بواقع 161 عملية، ثم منطقة تبوك بواقع سبع عمليات لتمثل أقل المناطق في عدد العمليات بنسبة 1%.

وأكدت استشارية النساء والولادة الدكتورة هناء مدني، أن عملية استئصال الرحم قد تكون في بعض الأحيان حالة طارئة أو مجدولة، وتخضع لأسباب عدة، من ضمنها الأورام الليفية، والحميدة، والسرطانية، والنزيف غير المسيطر عليه، وتقدم العمر، وكثرة العمليات القيصرية، مبينة أن ارتفاع حالات المشيمة المتقدمة والتصاقها، وانغماد المشيمة المعيبة من خلال دخولها في الجزء الأسفل من الرحم، واختراقها بالضغط على المثانة؛ من شأنها أن تحدث مضاعفات مرتفعة، وتؤدي إلى إزالة الرحم، مسببة بعض حالات الوفاة عند الأمهات.

وأشارت هناء إلى أنه خلال الأعوام الخمسة الماضية، بدأت عمليات إزالة الأرحام في الارتفاع على نحو مخيف، موضحة أن معظم الأطباء، ولاسيما في القطاع الخاص لا يعطون المريضة فرصة للولادة الطبيعية، ويبالغون في إيهام الأمهات بمخاطر الولادات الطبيعية، واصفة ذلك بالإخفاق وانعدام المسؤولية.

تعليق واحد

  1. سعود المظيبري

    الله يستر
    عوذه
    عوذه
    عوذه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط